بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة لليونسكو توجه تحية إلى الفيلسوف والمؤرخ والمفكر الراحل تزفيتان تودوروف

todorov_688px.jpg

Tzvetan Todorov
CC BY-SA 3.0/Ji-Elle
07 شباط (فبراير) 2017

"فقد العالم بسبب وفاة تزفيتان تودوروف بتاريخ 7 شباط/ فبرير 2017، إنساناً حقيقيّاً وعالم نفس ومنظراً سياسيّاً ومفكّراً ناقداً. حيث ستبقى معتقداته ومسيرته في مجالات علوم اللغة وتاريخ الأفكار، لا سيما في فترة التنوير التي تعدّ نقطة تحوّل في التاريخ، مصدر إلهام مستمرّ للعديد منّا ومحفّزاً للتفكير،" قالت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا.  

وتابعت المديرة "أودّ أن أحيّي أعمال هذا الكاتب الفرنسي البلغاري الأصل الكبير، والذي ولد في صوفيا عام 1939، وكان أحد أبرز المفكّرين في مجال الإنسانيّة في الغرب والتاريخ الأوروبي. وكلّي إيمان أنّ تزفيتان تودوروف يمثّل "الإنسان الصادق" بكل تعقيداته، وكان له من نظرة ثاقبة للعالم واهتمام عميق بالعلاقة بين البشر جميعاً، رجالاً ونساء."

وأضافت المديرة العامة: "وتزيد الاضطرابات التي تشهدها مجتمعاتنا اليوم من ضرورة الاتفادة من أعمال تزفيتان تودوروف حول أفكار الآخر والذاكرة التي تعنى بها اليونسكو أيضاً." 

ويذكر أنّ تزفيتان تودوروف أسّس الصحيفة الشعريّة مع جيرار، كما أنّه ألّف "مقدّمة إلى روائع الأدب" وهي نظريّة لأحد أنواع الأدب المرجعيّة، التي تبرز قدرته على رسم حدود العلاقة الخارقة بين ما هو: رائع ومدهش وغريب.