بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة لليونسكو ترحّب بإنشاء أكبر محميّة بحريّة في العالم

30 آب (اغسطس) 2016

رحبت المديرة العامة لليونسكو، ايرينا بوكوفا، بمشروع رئيس الولايات المتحدة، باراك أوباما، بإنشاء أكبر محمية طبيعيّة في العالم وذلك من خلال توسيع محميّة باباهاناوْموكواكيا البحريّة في هاواي (الولايات المتحدة) والمدرجة على قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي منذ عام 2010.

وفي هذا السياق، قالت ايرينا بوكوفا: "يمثّل هذا القرار رمزاً قويّاً للتصميم على حماية البيئة. فهو طريقة لتعزيز مقاومة المجتمعات المعرّضة للخطر بسبب التغيرات المناخية، بالإضافة إلى فهم وحماية النظم البيئية الطبيعيّة التي تعتمد عليها الحياة البشريّة."

وأضافت قائلة: "يذكرنا هذا القرار بالدور الرئيسي للمحيطات، وما فيها من حياة نباتية وحيوانيّة، في الحياة على سطح الأرض. وجاء هذا القرار يوماً واحداً قبل افتتاح مؤتمر الاتحاد الدولي لصون الطبيعة في هونولولو في الأول من أيلول/ سبتمبر. واعتبر هذه الخطوة بمثابة دعوة للمجتمع الدولي ليلتزم التزاماً كاملاً بالتنمية المستدامة وتنفيذ اتفاق باريس بشأن المناخ والتي تم اعتمادها عام 2015."

ويذكر أنه تمّ إدراج موقع باباهاناوْموكواكيا على قائمة اليونسكو للتراث العالمي عام 2010 وذلك لغنى التنوع البيولوجي في تلك المنطقة والذي لا مثيل له في العالم. حيث أنّ أكثر من خمسة أنواع من الأسماك المشهورة موجودة في هذا الأرخبيل. كما يجسّد الموقع العلاقة الوثيقة بين الطبيعة والثقافة، ويحمل هذا الموقع أهميّة كونية بالنسبة لسكان الهاواي حيث يجسّد فكرة العلاقة الوطيدة بين الإنسان والبيئة. ويعتبر هذا الموقع بمثابة مهد الحياة وملاذاً للأرواح بعد الموت. ويذكر أن الموقع يضمّ  بقايا أثريّة تتعلّق بإعمار الأرض وشغلها في العصر ما قبل الأوروبي. والجدير بالذكر أنّ موقع باباهاناوْموكواكيا يمتدّ على مساحة 2000 كم من الجنوب الشرقي إلى الشمال الغربي. وتبلغ مساحة المحمية بعد التوسيع أربعة أضعاف المساحة قديما.

لمعرفة المزيد حول المحمية