بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة لليونسكو تلتقي بالرئيس السيسي: "مصر هي كتاب مفتوح على التنوع الثقافي للبشرية"

14 أيار/مايو، التقى رئيس جمهورية مصر العربية بالسيدة إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو في مقر الرئاسة لمناقشة التعاون في مجالات التعليم والعلوم والثقافة والإعلام والاتصالات.

وأدان الرئيس والمديرة العامة معاً تدمير التراث الثقافي الراهن في العراق وسوريا لا سيما "تدمير الثقافة الذي يواجه صراعات جديدة. و لم يكن دور اليونسكو، بعد 70 عاماً من إنشائها، بهذه الأهمية قبل اليوم في حماية التراث وتعليم الشباب على ضرورة الحفاظ عليه" كما قال الرئيس السيسي الذي شدد "على دور التعليم والثقافة في جدول أعمال مكافحة الإرهاب". وأضاف "هنا في مصر، يوجد كل شيء، من الفراعنة إلى التراث الإسلامي".

وقالت المديرة العام : "مصر هي كتاب مفتوح على التنوع الثقافي للبشرية. يجب أن يعطينا ذلك الشجاعة والإرادة السياسية للرد على التطرف وتعزيز قيم الحوار بين الثقافات والتفاهم المتبادل من أجل السلام".

وذكرت السيدة بوكوفا بفخر اليونسكو بشراكتها التاريخية مع مصر وأثنت على الجهود المصرية لتسريع جدول أعمال التنمية بقيادة الرئيس، لا سيما في مجالات التعليم التقني والمهني وتدريب الشباب.

وقالت المديرة العامة : "إن مشاركة الشباب والتعليم هما المفتاح لتحقيق التماسك والاندماج الاجتماعيين وهما الأساس الذي يقوم عليه أي استثمار في البنية التحتية والاقتصاد. هذا هو الطموح الذي نود أن نمضي فيه قدماً مع مصر".

كما أعربت عن استعداد اليونسكو لدعم سياسة وطنية لتطوير التعليم الفني والمهني من أجل تشجيع إدماج الشباب والعدالة الاجتماعية.