بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة لليونسكو تحيي ذكرى الراحلة زهاء حديد، المهندسة صاحبة الرؤيا وفنانة اليونسكو من أجل السلام

dg_hadid_688px.jpg

© UNESCO

أعربت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، عن حزنها العميق لنبأ رحيل زهاء حديدة فنانة اليونسكو من أجل السلام، يوم 31 آذار/مارس. "كانت زهاء حديد مهندسة وصاحبة رؤيا ومناضلة من أجل الإبداع والتميُّز في التصميم. كانت نموذجا يحتذى لملايين الفتيات والنساء اللواتي يعملن في مجالات الإبداع ويسعين على المزيد من توسيع حدود الفنون."

وأضافت "كانت جسرا بين الثقافات، وكفنانة لليونسكو من أجل السلام كانت ملتزمة بالحوار ما بين الثقافات. كان لي شرف تسميتها فناة لليونسكو من أجل السلام وقمت بزيارة عدد من عمارتها، ولاسيما متحف "ماكسي" في روما والمركز الثقافي "حيدر" في باكو. وكل من إبداعاتها هو تجربة كاملة للفضاء وللروح، ويبقى لدينا كتراث لإلهام الأجيال القادمة من المفكرين والفنانين.

"باسم اليونسكو وباسمي شخصيا، أريد أن اعبر عن تعازي الحارة لعائلتها وزملائها."    

زهاء حديد، ولدت في بغداد عام 1950، حازت على شهادة الرياضيات من الجامعة الأميركية في بيروت (لبنان) والهندسة من معهد الهندسة في لندن (المملكة المتحدة). مفكرة ومبدعة ثورية نالت جائزة بريتزكير للهندسة عام 2004. أعمالها الهندسية في أوروبا وآسيا واميركا كانت مادة لإنعاش النقاش الهندسي في العقود الماضية.