بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة لليونسكو تدين الاعتداء الإجرامي على البرلمان الأفغاني

17 كانون الثاني (يناير) 2017

أدانت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، الهجوم الذي استهدف البرلمان الأفغاني في كابل بتاريخ 10 كانون الثاني/ يناير والذي أسفر عن مقتل العشرات من الضحايا من بينهم موظفان اثنان من قناة البرلمان، فريدة مستخدم ونورالله.  

وفي هذا السياق، قالت المديرة العامة لليونسكو: "إنّني أدين الهجوم الذي استهدف مؤسسة ناشطة في قلب العمليّة الديمقراطيّة. فإنّ مقتل فريدة مستخدم ونور الله وغيرهما من الأشخاص الذين تفانوا في تمثيل وضمان احترام إرادة الشعب الأفغاني، تقويض لأهداف الحكم الرشيد، والحوار والإدماج التي تعدّ ضروريّة من أجل تحقيق السلام."  

ويذكر أنّ فريدة مستخدم التي كانت موظفة في قناة "ولسي جرګه" التلفزيونيّة التابعة للبرلمان الأفغاني، ونورالله الذي كان يعمل مصوّراً لصالح نفس القناة، لقيا حتفهما إلى جانب العديد من المدنيّين الآخرين جرّاء هجوم انتحاريّ استهدف البرلمان.  

تصدر المديرة العامة لليونسكو بيانات بشأن قتل الإعلاميين، وذلك بموجب القرار 29 الذي اعتمدته الدول الأعضاء في اليونسكو خلال المؤتمر العام للمنظمة عام 1997 والمعنون "إدانة العنف ضد الصحفيين".

***
 

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."