بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة لليونسكو تدين جريمة قتل الصحفية السورية رقية الحسن

أعربت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، عن سخطها وإدانتها إثر ورود تقارير تؤكد مقتل الصحفية السورية رقية الحسن.

وقالت: "إنني أدين جريمة قتل رقية الحسن. كما أريد أن أوجه تحية إلى هذه الصحفية الشجاعة التي وقفت تدافع عن حقوق الإنسان والحريات الأساسية في أحلك الأوقات، وصمدت في وجه حملة التطرف العنيفة التي تهدف إلى القضاء على حرية الأفراد بالتعبير والتفكير والعمل".

وكانت الصحفية والكاتبة المناضلة رقية الحسن تقوم بتدوين مظاهر الحياة اليومية في مدينة الرقة السورية، التي رفضت هجرها بعد احتلال تنظيم داعش لها. وجرى اختطافها في شهر تموز/يوليو الماضي وقتلت في شهر أيلول/سبتمبر، غير أن التأكد من مصرعها لم يتم إلا هذا الأسبوع.

***

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."