بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة لليونسكو تدين جريمة قتل الصحفي السوري أحمد محمد الموسى

- نددت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا اليوم، بجريمة قتل الصحفي السوري أحمد محمد الموسى، في مدينة إدلب شمال شرق سوريا.

وقالت بوكوفا: "إنني أدين جريمة قتل أحمد محمد الموسى. إنها مأساة مروعة للمجتمع بأكمله حينما يتعرض أولئك الذين يحيون النقاش العام ويساهمون في النقل الحر للأخبار والإعلام لأن يدفعوا حياتهم ثمنا لعملهم الثمين".

ارتكبت جريمة قتل أحمد محمد الموسى بأيدي مجموعة قتلة ملثمين يوم 16 الجاري. كان موطنا صحفيا ينشط في مدونة "الرقة تذبح بصمت"، التي تركز على انتهاكات حقوق الإنسان المنطقة.

تصدر المديرة العامة لليونسكو بيانات إدانة عندما يتعرض العاملون في الحقول الإعلامية للاعتداءات والقتل تمشيا مع القرار 29 الذي اعتمدته الدول الأعضاء في اليونسكو في المؤتمر العام للمنظمة عام 1997 تحت عنوان "إدانة العنف ضد الصحفيين".

***

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."