بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة لليونسكو تدعو جميع السوريين إلى الالتزام بحماية التراث الثقافي في بصرى وإدلب

فيما اشتدت حدة الأعمال العدوانية في بصرى وإدلب مؤخراً، كررت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، دعوتها إلى حماية التراث الثقافي الفريد من نوعه في سوريا.

قالت المديرة العامة: "يجب على جميع السوريين أن يتحدوا من أجل حماية تراثهم الثقافي المشترك. فهذا التراث ينتمي إلى كل السوريين وإلى الإنسانية جمعاء. ومن ثم فإني أدعو كافة الأطراف إلى الامتناع عن استخدام مواقع التراث الثقافي لإغراض عسكرية، وإلى حمايتها من أي ضرر أو تدمير قد تتعرض لهما جراء القتال الدائر هناك. والآن، فإني أدعو كافة الأطراف إلى الالتزام بحماية مواقع التراث العالمي في بصرى، وكذلك في إدلب، وفي "معرّة النعمان"، ومتاحف بصرى.

كما أعربت المديرة العامة عن ارتياحها لموافقة الأطراف المشتركة في القتال أخيراً  على وقف المعارك مؤقتاً في موقع التراث العالمي في بصرى.

وأضافت المديرة العامة قائلةً: "إن المناطق الواقعة حول مواقع التراث الثقافي والمتاحف يجب أن تبقى تحت الحماية وبعيدة عن النزاع. أما التطورات الأخيرة في بصرى فإنها مشجعة وجديرة بالثناء. ونحن نحتاج إلى مثل هذه المبادرات لنشر تدابير الحماية في المناطق الثقافية"، داعيةً إلى اتخاذ مبادرة مماثلة في إدلب من قبل الأطراف المشتركة في القتال لكي تمتنع عن القيام بأي عمل عسكري من شأنه تعريض متاحف هذه المدينة ومواقعها الثقافية للخطر.