بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة لليونسكو تدعو إلى حماية التراث الثقافي في اليمن

site_0385_0007.jpg

© UNESCO

فيما تتصاعد حدة النزاع في اليمن، حثت اليوم المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، جميع الأطراف على حماية التراث الثقافي للبلاد.

 

وقالت المديرة العامة:"إن التراث الثقافي لأي أمة من الأمم إنما يُعتبر أمراً أساسياً لمواطنيها في ما يتعلق بالحفاظ على هويتهم، والاستفادة من مظاهر تنوعهم وتاريخهم، فضلاً عن بناء مستقبل لهم ينعم بالسلام. وغنى عن البيان أن التراث الثقافي لليمن هو تراث فريد من نوعه، إذ أنه يعكس قروناً من الفكر الإسلامي والتبادل والحوار المثمرين. ومن ثم فإني أوجه نداءً إلى شعب اليمن، وكذلك إلى بلدان المنطقة المشتركة في العمليات العسكرية في اليمن، لبذل كل الجهود الممكنة لحماية التراث الثقافي النفيس للبلاد".

كما نبّهت  إيرينا بوكوفا إلى أن:" الشواهد تبين أن التراث الثقافي هو أكثر عرضة للخطر في أوضاع  النزاعات المسلحة. ومن ثم فمن الضروري بمكان أن تمتنع كافة الأطراف المشتركة في القتال الدائر عن استهداف مواقع التراث الثقافي والأبنية التاريخية من خلال عمليات القصف أو الضربات الجوية أو استخدامها لأغراض عسكرية".  

وفي هذا الصدد، ذكّرت إيرينا بوكوفا بوجوب التقيد بالالتزامات المنصوص عليها في القانون الإنساني الدولي، ولاسيما اتفاقية لاهاي لعام 1954 المتعلقة بحماية الممتلكات الثقافية في حالة نزاع مسلح.