بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة لليونسكو تعبر عن أسفها لمقتل الصحفي محمد اليمني

باريس، 30 آذار/مارس – أعربت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، اليوم، عن أسفها لمقتل الصحفي محمد اليمني غرب اليمن وطالبت جميع الأطراف، المعنية بالنزاع في اليمن، بأخذ سلامة الصحفيين في حسبانهم.

"إنني أدين مقتل محمد اليمني"، قالت المديرة العامة  وأضافت "وإنني أدعو جميع الأطراف، مرة اخرى، إلى احترام الوضع المدني للصحفيين وفقا لاتفاقيات جنيف. يجب السماح لجميع الإعلاميين والصحفيين بالقيام بعملهم، الذي له أهمية كبيرة في أوقات الأزمات، خاصة وأن المعلومات التي يتناقلونها يمكنها إنقاذ الأرواح البشرية وتسهيل الحوار.

كان محمد  اليمني مصورا مستقلا يعمل لحسابه الخاص، وقد قتل في 21 آذار/مارس أثناء تغطيته للاشتباكات الدائرة  في تعز.

تصدر المديرة العامة لليونسكو بيانات حول قتل الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام، التزاما بالقرار رقم 29 للدول الأعضاء في اليونسكو التي اعتمدته في المؤتمر العام للمنظمة لعام 1997 ، تحت عنوان "إدانة العنف ضد الصحفيين".  

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."