بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة لليونسكو في لندن للمطالبة بالمزيد من الاستثمارات في تعليم الشباب السوري

dg_bokova_blue_688px_drupal.jpg

المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا
© UNESCO/Ania Freindorf

تقوم المديرة العامة لليونسكو بزيارة إلى لندن، حيث تشارك في مؤتمر دعم سوريا والمنطقة الذي يُعقد في 4 شباط/ فبراير الجاري. ويشارك رئيس وزراء المملكة المتحدة، ديفيد كاميرون، في استضافة هذا المؤتمر مع صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، والسيدة أنجيلا ميركل، مستشارة الاتحاد الألماني، والسيدة إيرنا سولبيرغ، رئيسة وزراء النرويج، فضلاً عن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي ـ مون.

يتناول مؤتمر لندن بالبحث مسؤولية المجتمع الدولي في ما يخص مساعدة 13.5 مليون شخص من الضعفاء والنازحين داخل سوريا، و4.39 مليون نسمة من اللاجئين السوريين. بالإضافة إلى توفير تمويل جديد مهم فإن المجتمع الدولي يرمي إلى الوفاء بالاحتياجات الطويلة الأجل لمن تضرروا جراء الأزمة الدائرة هناك، وهو ما يبعث الأمل في نفوس الناس داخل سوريا ولدى اللاجئين في المنطقة.

وفي هذا السياق، سوف تطالب إيرينا بوكوفا بزيادة التركيز على تعليم الشباب السوري، وتدعو إلى التعهد بالتزامات طويلة الأجل في تمويل التعليم. وفي معرض إشارتها إلى الجهود المبذولة خلال السنوات الأعوام الخمسة الماضية لبناء القدرة على الصمود وضمان استمرار العملية التعليمية، فإن المديرة العامة ستشدد بشكل خاص على أهمية التعليم فيما يخص منع التطرف وضمان مستقبل براق للشباب السوري.

وجدير بالذكر أن المديرة العامة دُعيت في 3 شباط/ فبراير 2016 لإلقاء محاضرة في جامعة "كينغز كوليدج" بلندن تتناول فيها موضوع "الثقافة بين التعرض للهجمات والتصدي للتطرف العنيف".  وتلقي المديرة العامة هذه المحاضرة في قاعة مكتبة "موجان" التاريخية، ويستضيفها قسم دراسات الحروب.

وتقوم المديرة العامة في هذا اليوم أيضاً بزيارة إلى صالات العرض الجديدة الخاصة بأوروبا 1600ـ 1815 في متحف فكتوريا وألبرت، وذلك تلبية لدعوة من البروفيسور مارتين روث، مدير المتحف.