بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اللجنة الاستشارية الدولية تدرج 47 عنصرا جديدا الى سجل "ذاكرة العالم" لليونسكو

09 تشرين اﻷول (أكتوبر) 2015

باريس، 9 تشرين الاول/اكتوبر – عقب الاجتماع الذي استغرق ثلاثة ايام في مدينة ابو ظبي، عاصمة الامارات العربية المتحدة، من 4 الى 6 تشرين الأول/اكتوبر 2015، ادرجت اللجنة الاستشارية الدولية 47 عنصرا جديد الى السجل الدولي التابع لليونسكو "ذاكرة العالم".

ودرست اللجنة، التي يرئسها  الدكتور عبد لله  محمد الريس، المدير العام للمركز الوطني للوثائق والبحوث لدولة الامارات العربية المتحدة، والتي تتألف من 14 خبيراً بارزاً، الملفات المقترحة من 40 بلدا وأقرت عناصر جديدة من التراث الوثائقي، فضلا عن الرابطة "لتسجيل المجموعات الصوتية" في هذه الدورة الثانية عشرة.

جاء اجتماع اللجنة الاستشارية الدولية بعد عمل لمدة سنتين 2014-2015، لدراسة 88 طلبا مقدما من 61 بلداً.

يشمل سجل ذاكرة العالم اليوم 348 من الوثائق والمجموعات الوثائقية التي تنتمي إلى القارات الخمس والمحفوظة تحت كافة أنواع الدعامات ابتداءً من الأحجار وأشرطة السلولويد والرقوق حتى التسجيلات السمعية البصرية.

ووفقاً للنظام الأساسي قررت، "اللجنة الاستشارية الدولية"، في هذه الدورة الجديدة إدراج العناصر الجديدة في سجل "ذاكرة العالم"، وأبلغت المديرة العامة لليونسكو بنتيجة مداولاتها.

وعلقت المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا، وهي توافق على قرار اللجنة قائلة: "لدي اقتناع عميق وثابت يقول بأن عمل برنامج ذاكرة العالم يجب أن يوجه لصون التراث الوثائقي والذاكرة لصالح أجيالنا اليوم والأجيال القادمة ضمن روحية التعاون الدولي والتفاهم المتبادل، وبناء السلام في عقول الناس أجمعين".

***