بناء السلام في عقول الرجال والنساء

الكويت تمنح 5 ملايين دولار أمريكي إلى أنشطة اليونسكو التعليمية الخاصة بالأزمة في سوريا

kuwait.jpg

© UNESCO

قامت دولة الكويت بتقديم مساهمة مهمة إلى أنشطة اليونسكو التعليمية الخاصة بالأزمة في سوريا. وفي احتفال تسليم رسمي جرى في 11 حزيران/يونيو الجاري في قصر الأمم المتحدة، بجنيف، تسلّم مدير مكتب اليونسكو في جنيف، عبد العزيز المزيني، شيكاً بمبلغ 5 ملايين دولار أمريكي من الدكتور عبد الله المعتوق، مستشار صاحب السمو أمير دولة الكويت وبمشاركة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية.

وفي هذه المناسبة، قال عبد العزيز المزيني "سوف تخصص اليونسكو هذه المساهمة بالكامل لنشر الفرص التعليمية للشباب المتضررين جراء الأزمة في سوريا، وذلك استناداً إلى برامجها الجارية في العراق والأردن ولبنان، وكذلك داخل سوريا"، مُعبّراً عن عميق تقدير المنظمة لدولة الكويت.

وإذ ذكّر عبد العزيز المزيني بأن التعليم إنما يظل يمثل أهم الثغرات في مجالات الاستجابة الإنسانية الدولية للأزمة في سوريا، فإنه كرر أن "اليونسكو تركز، وستظل تركز، جهودها في إطار برنامجها المعنون "سد الثغرات التعليمية لدى الشباب" من أجل الشباب المتضررين جراء هذه الأزمة. وجدير بالذكر أن أكثر من نصف جميع الأطفال والشباب المتضررين جراء الأزمة في سوريا غير ملتحقين بالمدارس".

إن المساهمة التي قدمتها الكويت سوف تساعد اليونسكو في الارتقاء بأنشطتها واسعة النطاق المتعلقة بتوفير فرص تعليمية للشباب في مستوى التعليم الثانوي والتعليم العالي، بما في ذلك التعليم التقني والتعليم المهني، فضلاً عن تحسين نوعية التعليم، وذلك من أجل أن يلبي التعليم الجيد احتياجات الدارسين. كما تسعى اليونسكو أيضاً إلى المساهمة في تعزيز النظم التعليمية لكي يكون في مقدورها أن تكون أكثر مرونة إزاء تداعيات الأزمة في سوريا في ما يتعلق بتوفير الخدمات العامة.

وتجدر الإشارة إلى أن دولة الكويت استضافت ثلاثة مؤتمرات دولية رئيسية لإعلان التبرعات من أجل سوريا، انتظم آخرها في 31 آذار/ مارس 2015 بمدينة الكويت. كما أن العديد من برامج الأمم المتحدة والوكالات التابعة لها، المنخرطة في الاستجابة الإنسانية للأزمة في سوريا، قد تلقت مساهمات مالية من دولة الكويت أثناء حفل التسليم المذكور.