بناء السلام في عقول الرجال والنساء

الخطوط الملكية المغربية تشارك اليونسكو في تعزيز الثقافة في أفريقيا

morocco_if_688px.jpg

© UNESCO/P. Chiang-Joo
11 كانون اﻷول (ديسمبر) 2015

وقّعت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، ومدير الخطوط الملكية المغربية، إدريس بنهيمة، على اتفاق شراكة من أجل تعزيز الثقافة في أفريقيا، وذلك بحضور سعادة السيدة زهور العلوي، سفيرة المغرب والمندوبة الدائمة لدى اليونسكو.

توفر الخطوط الملكية المغربية، بموجب هذا الاتفاق، الدعم فيما يخص النقل الجوي للعديد من الأحداث التي تنظمها اليونسكو في أفريقيا. كما تقوم بإعادة بث رسائل اليونسكو ونشرها عبر وسائل الاتصال الخاصة بها. ومن ثم فإن الاتفاق يرمي إلى تعزيز أنشطة اليونسكو التي تهدف إلى تسخير إمكانات الثقافة في تحقيق التنمية المستدامة وبناء السلام في أفريقيا.

تقود اليونسكو، من خلال عملياتها المتعددة في العالم، أنشطة ترويجية لدعم الثقافة والتنمية. وسواء تعلق الأمر بتنفيذ مشاريع ميدانية أو عقد لقاءات أو إقامة أطر قانونية، فإن المنظمة تعزز التعاون الدولي وتوفر المساعدة للحكومات والجهات المحلية المعنية فيما يتعلق بصون التراث، وتعزيز الصناعات الإبداعية، وتشجيع التعددية الثقافية.

يندرج إبرام اتفاق الشراكة هذا في إطار السياسات الخاصة التي تتبناها الخطوط الملكية المغربية الرامية إلى تعزيز صورة القارة الأفريقية وإبرازها عبر العالم من خلال التظاهرات الثقافية الكبرى التي يتم تنظيمها في أفريقيا. ومن هنا تضع الخطوط الملكية المغربية الثقافة في صميم استراتيجيتها. وتحقيقاً لذلك، تتولى الخطوط الملكية المغربية بالفعل دعم التظاهرات الثقافية والفنية الكبرى في أفريقيا؛ إذ أنها الناقل الرسمي للمهرجان الأفريقي للسينما والتلفزيون في واغادوغو (FESPACO)، ومنتدى داكار (Dak’Art)، وسوق الفنون والعروض الأفريقية في أبيدجان (MASA)، ومنتدى باماكو للتصوير الفوتوغرافي، فضلاً عن مهرجان الشاشات السوداء في الكامرون.

نبذة عن الخطوط الملكية المغربية

تُعتبر الخطوط الملكية المغربية، منذ إنشائها (عام 1957) في أفريقيا، شركة الطيران الرائدة في هذه القارة. فهي تؤمن، بفضل أسطولها من الطائرات الحديثة البالغ عددها 53 طائرة، أكثر من 90 وجهة عبر العالم وتنقل ما يزيد على 6 مليون راكب كل سنة. ومن خلال الاستفادة من الموقع الجغرافي للمغرب كمركز بين أوروبا وأفريقيا، ولاسيما من العلاقات العريقة بين المملكة وبلدان القارة، فإن الخطوط الملكية المغربية تُعتبر من بين أهم شركات الطيران على الصعيد الدولي. فقد أصبحت الدار البيضاء، بفضل هذه الشركة، ملتقى لخطوط الطيران الذي لا غنى عنه بين أفريقيا وسائر بلدان العالم. وهو ما ييسر التقارب بين المغرب والبلدان الأفريقية، ويساهم في إشعاع البلاد في القارة. وتؤمن الشركة نقل 1،3 مليون راكب على الخطوط الأفريقية، تمثل فيها رحلات الطيران المتواصلة ما نسبته 80%.

 

الخطوط الملكية المغربية في أرقام

 

ـ تنقل 6،2 مليون راكب

ـ تؤمن 1500 رحلة جوية كل أسبوع نحو 87 وجهة في العالم

ـ تصل إلى 32 وجهة في أفريقيا

ـ 8 سنوات متوسط عمر الأسطول الجوي في الخدمة

ـ دقة المواعيد: 80%

ــ 53 طائرة في الخدمة

ــ3000 موظف

 

ـ 15% من المضيفات والمضيفين يحملون جنسيات بلدان في غرب أفريقيا

نبذة عن اليونسكو

تسهم اليونسكو، استناداً إلى ميثاقها التأسيسي وبوصفها وكالة متخصصة تنتمي إلى منظومة الأمم المتحدة، في بناء السلام، والقضاء على الفقر وتحقيق التنمية المستدامة، وإقامة الحوار بين الثقافات من خلال التربية والعلوم والثقافة والاتصال والمعلومات.

ويتركز عمل اليونسكو في أفريقيا على مجالين رئيسيين هما:

  • بناء السلام عن طريق بناء مجتمعات جامعة وسلمية وقادرة على الصمود
  • تعزيز القدرات المؤسسية من أجل تحقيق التنمية المستدامة والقضاء على الفقر

وتتوافر لليونسكو استراتيجية تنفيذية خاصة بالأولوية المتمثلة في أفريقيا تهدف إلى تعزيز نتائج الأعمال التي قامت بها اليونسكو لتحقيق أولويات القارة، والأهداف الكبرى المحددة للفترة المتوسطة الأجل 2014ـ 2021.