بناء السلام في عقول الرجال والنساء

الخطوة الأولى نحو الديمقراطية هي إعلام محلي ذو مصداقية

dweirj.jpg

© UNESCO

باكرا في شوارع معان أقبل محمد مرحبا بفريق اليونيسكو وعلى وجهه علامات الارهاق وقلة النوم استعدادا لليوم المنتظر لمؤسسته غير الربحية الناشئة "قنطرة".
في سياق سلسلة من اللقاءات التشاورية على مستوى المملكة الأردنية الهاشمية، اتجه فريق مشروع دعم الإعلام في الأردن إلى مدينة معان، 220 كلم جنوب العاصمة عمّان، لعقد جلسة استماع مع مجموعة من المواطنين هناك ورؤية منظورهم حول الاعلام الاردني. في اليوم السابق، دارت نفس النقاشات في مدينتي الكرك والطفيلة.
محمد الذي يحمل درجة الماجستير في الصحافة والإعلام الحديث من معهد الإعلام الأردني، هو المنسق لجميع اللقاءات في إقليم الجنوب. يملك الشاب الطموح ذو 27 عاماَ شبكة متينة من العلاقات في المنطقة تؤهله لتوفير الدعم لفريق اليونسكو لتنظيم اللقاءات.
خلال دراستي في المعهد في عمّان، لم أكن استطيع تحديد مساري المهني بعد التخرج." أحد الاسباب التي دفعتني للعودة الى مدينتي معان هي زيارة نظمها المعهد الى النرويج. زرنا بلدة فريدركستاد والتي بنفس مساحة مدينة معان ولكنها متطورة بشكل كبير. خلال الزيارة اتخذت قرارا بالعودة بعد الحصول على شهادتي لانني شعرت ان اذا كل شخص يمتلك...

باكرا في شوارع معان أقبل محمد مرحبا بفريق اليونيسكو وعلى وجهه علامات الارهاق وقلة النوم استعدادا لليوم المنتظر لمؤسسته غير الربحية الناشئة "قنطرة".

في سياق سلسلة من اللقاءات التشاورية على مستوى المملكة الأردنية الهاشمية، اتجه فريق مشروع دعم الإعلام في الأردن إلى مدينة معان، 220 كلم جنوب العاصمة عمّان، لعقد جلسة استماع مع مجموعة من المواطنين هناك ورؤية منظورهم حول الاعلام الاردني. في اليوم السابق، دارت نفس النقاشات في مدينتي الكرك والطفيلة.

محمد الذي يحمل درجة الماجستير في الصحافة والإعلام الحديث من معهد الإعلام الأردني، هو المنسق لجميع اللقاءات في إقليم الجنوب. يملك الشاب الطموح ذو 27 عاماَ شبكة متينة من العلاقات في المنطقة تؤهله لتوفير الدعم لفريق اليونسكو لتنظيم اللقاءات.

خلال دراستي في المعهد في عمّان، لم أكن استطيع تحديد مساري المهني بعد التخرج." أحد الاسباب التي دفعتني للعودة الى مدينتي معان هي زيارة نظمها المعهد الى النرويج. زرنا بلدة فريدركستاد والتي بنفس مساحة مدينة معان ولكنها متطورة بشكل كبير. خلال الزيارة اتخذت قرارا بالعودة بعد الحصول على شهادتي لانني شعرت ان اذا كل شخص يمتلك المهارات والخبرات ترك المدينة، فإنها لن تشهد أي تنمية حقيقة."

يعمل المركز الذي أسسه محمد وشريكه في مجال تنمية الموارد البشرية مع التركيز على العمل في القطاعات الشبابية.

تأسست "قنطرة" في 2012 وتعد الأولى من نوعها في مدينة معان بهدف تعزيز الديمقراطية المحلية. يعمل في المؤسسة غير الربحية أربعة موظفين ولكنها تعتمد بشكل كبير على دعم المتطوعين وفئات من الشباب، والأكاديميين، وأعضاء البلديات. إحدى المشاريع القادمة " ألو رئيس"، برنامج إذاعي يجمع المسؤولين مع المجتمع المحلي.

تنوع الحضور في لقاء معان من متطوعين، ناشطين اجتماعيين ومواطنين صحافيين، شباب وشابات غالبيتهم تحت سن 30 تُشكل المشاركة النسائية فيها تميزاً. يؤكد محمد: " نلحظ توازنا جندريا جيدا جدا في كافة أنشطتنا. استهدف أحد مشاريعنا العمل مع 100 شخصا، شكلّت مشاركة الشابات حوالي الثلثين. خلال تدريب المدربين، حضرت 10 فتيات التدريب في مدينة العقبة."

الرسالة التي ناقشها الحضور في اللقاء كانت واضحة ومشابهة لما نقاشته اللقاءات السابقة: الحاجة إلى أخبار محلية تتعلق بالمجتمع المحلي، يتم إعدادها محليا وعن قضايا محلية. نوع من عدم الثقة يبدو واضحا بين المجتمعات المحلية والإعلام الوطني الذي يتجه إلى التركيز على عمّان. يرى محمد أن توقيت مشروع دعم الإعلام مناسب في الأردن الذي يمر بمرحلة انتقالية واللامركزية هي موضوع مهم. "نحن بحاجة إلى إعلام محلي مصداقية كخطوة أولى نحو الديمقراطية المحلية."

يوضح محمد أن الوسيلة الاكثر شعبية للوصول إلى المعلومات في مدينة معان هي الاشتراك في مجموعات تطبيق الهواتف الذكية (واتس أب) ، حيث يوجد حاليا عدد من المجموعات المعروفة بنشر ومشاركة الأخبار المحلية التي تختص بمدينة معان. تحمل هذه المجموعات أسماء مثل " أخبار معان" و "معان فلاش" حيث تضم أكبرها 1000 مشترك. كما تستخدم هذه الأداة الإعلامية الجديدة لاغراض اجتماعية حيث ترسل دعوات العشاء أو الأفراح أو الرحلات.

لدى محمد خطة واضحة لمستقبله: " أريد ان أصبح رئيس تحرير أول صحيفة في معان. ستصدر الصحيفة بداية شهريا ثم لاحقا تصبح اسبوعية. اضافة إلى موقعها الالكتروني لتسليط الضوء على القضايا التي تخص مدينة معان."

ينفّذ مكتب اليونسكو في عمّان مشروع دعم الإعلام في الأردن بتمويل من الإتحاد الأوروبي بهدف دعم جهود الأردن في تعزيز حرية واستقلالية ومهنية الإعلام. مخرجات ونتائج الجلسات التشاورية التي عقدت في المحافظات الأردنية في سياق عملية المراجعة الخطة التنفيذية للاستراتيجية الحكومية التي انطلقت في 2011.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الالكتروني: www.stmjo.com