بناء السلام في عقول الرجال والنساء

لجنة التراث العالمي تصادق على توسيع موقعين طبيعيين في جنوب افريقيا والفيتنام و تدرج أول موقع لجمايكا على قائمة اليونسكو للتراث العالمي

infocus_whc2015_viet_nam_02.jpg

Pardofelis temminckii (Viet Nam)
© Phong Nha - Ke Bang National Park
03 تموز (يوليو) 2015

 

 بون ألمانيا،3  تموز/يوليو – وافقت لجنة التراث العالمي صباح اليوم على المصادقة على توسيع موقعين طبيعيين في جنوب افريقيا والفيتنام  . كما ادرجت اللجنة موقع الجبال الزرقاء وجبال جون كرو (جامايكا) وهو موقع مختلط (طبيعي وثقافي) وأول ادراج  لجمايكا في قائمة التراث العالمي لليونسكو.
 
الجبال الزرقاء وجبال جون كرو (جامايكا) - يشمل الموقع منطقة جبلية وعرة وكثيفة الأشجار في جنوب شرق جامايكا كان يحتمي فيها العبيد الآبقون، وكان أولهم أفراد جماعة تاينوس الأصلية وتلاهم الأفريقيون الذين فُرضت عليهم حياة العبودية. وقاوم هؤلاء النظام الاستعماري الأوروبي في هذه المنطقة النائية عن طريق إقامة شبكة من الممرات والمآوي والمنشآت، تُعرف باسم "طريق تراث ناني تاون". وكانت الغابات توفر للعبيد الآبقين كل ما يحتاجون إليه للبقاء على قيد الحياة. ونشأت بينهم وبين هذه الجبال روابط روحانية قوية تتجلى حتى اليوم في مجموعة من أشكال التعبير الثقافي غير المادية (طقوس دينية، وطب تقليدي، ورقصات، وما إلى ذلك). ويُعتبر الموقع أيضاً منطقة ذات تنوع بيولوجي شديد في جزر الكاريبي، بحيث يتسم بنسب عالية من النباتات المستوطنة، ولا سيما الأشنات والطحالب وبعض النباتات المزهرة.
 
محمية الزهور في الكاب [توسيع نطاق موقع "محمية الزهور في الكاب"] (جنوب أفريقيا) – يوجد هذا الموقع الذي أُدرج في قائمة التراث العالمي في عام 2004 في المنطقة الجنوبية الغربية من جنوب أفريقيا، وهو من أهم المناطق في العالم من حيث التنوع البيولوجي البري. ويشمل الموقع الموسَّع حدائق وطنية، ومحميات طبيعية، ومساحات من الطبيعة العذراء، وغابات وطنية، ومستجمعات للمياه الجبلية. وتضيف هذه العناصر إلى الموقع عدداً كبيراً من أنواع النباتات المستوطنة المرتبطة بنبتة الفينبوس ذات الورق المتين والمرن التي تنمو في المناخ المتوسطي وتقاوم الحرائق المتكررة في الوقت ذاته، وهي نبتة تتفرد بها محمية الزهور في الكاب.
 
منتزه فونغ نا-كي بانغ الوطني [توسيع نطاق موقع "منتزه فونغ نا-كي بانغ الوطني"] (فيتنام) – أُدرج هذا الموقع في قائمة التراث العالمي في عام 2003 وكان يغطي مساحة قدرها 754 85 هكتاراً. ونتيجةً لتوسيع نطاق الموقع، ارتفعت هذه المساحة إلى 236 126 هكتاراً (أي بنسبة 46 في المائة)، وبات المنتزه محاذياً لمحمية هين نامنو الطبيعية في جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية. ويضم الموقع مجموعة من الأراضي الكارستية والغابات المدارية المتنوعة جداً من حيث تكوينها الجيولوجي، ويتميز بظواهر مدهشة تشمل مغارات وأنهاراً جوفية كثيرة. ويتسم المنتزه بتنوع بيولوجي كبير كما يضم العديد من الأصناف المستوطنة. وأتاح قرار توسيع نطاق الموقع تعزيز سلامة النظام الإيكولوجي للمنتزه وتأمين حماية أفضل لمستجمعات المياه التي تُعد ذات أهمية حوية في الحفاظ على الأراضي الكارستية.