بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اجتماع خبراء لتحديد الإجراءات الواجب اتخاذها لحفظ التراث في المناطق المحرّرة في العراق

nimrud_before_after.jpg

مدخل قصر النمرود قبل ويعد التدمير 2015
©UNESCO
21 شباط (فبراير) 2017

 من المقرّر تنظيم اجتماع في مقرّ اليونسكو يومي 23 و24 شباط/ فبراير بحضور عدد من الخبراء العراقيّين والأجانب من أجل التباحث في حالة التراث الثقافي في المناطق المحرّرة في العراق، بالإضافة إلى تحديد الإجراءات الواجب اتخاذها من أجل حماية هذا التراث، وتحديد مبادرات حماية المواقع الأثريّة ومجموعات القطع الأثريّة في المتاحف والمخطوطات التاريخيّة، ومنع عمليّات النهب والإتجار غير المشروع. 
ويسمح لوسائل الإعلام المعتمدة حضور الاجتماع، كما سيجري تنظيم مؤتمر صحفي مع المشاركين الرئيسيّين يوم 24 شباط/ فبراير في تمام الساعة الرابعة عصراً. 

وجدير بالذكر أنّ المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، ستفتتح المؤتمر الدولي للتنسيق بشأن حماية التراث الثقافي في المناطق المحرّرة في العراق، إلى جانب السيّد محمد إقبال عمر، وزير التربية العراقي، والسيّد فرياد راوندوزي، وزير الثقافة العراقي. 
هذا وسيشارك حوالي 80 شخصاً في مجموعة من جلسات العمل المعنيّة بحماية المواقع الأثريّة ومنع تعرّضها لعمليّات النهب. وسيركّز المشاركون على نحو خاص على مواقع التراث العالمي في العراق مثل موقع نمرود وآشور (القلعة الشرقيّة) والحضر. كما سيناقش المشاركون مجموعة من المخاوف الرئيسة مثل وضع المتاحف ومجموعاتها الأثريّة، ومنع الإتجار غير المشروع بالقطع الأثريّة. وبالإضافة إلى ذلك، ستتناول جلسات العمل الوضع الراهن للمباني التاريخيّة والتراث الديني والاحتياجات اللازمة للحفاظ عليها.  
ومن المتوقع أن يختتم هذا الاجتماع باعتماد خطة عمل مستعجلة لمجموعة من مشاريع حفظ وحماية هذه المواقع. وسيتم إطلاع الدول الأعضاء في اليونسكو على هذه الخطّة خلال اجتماع إعلامي مخصّص لحشد الدعم اللازم لتنفيذ هذه المشاريع. 
وجدير بالذكر أنّ هذا الاجتماع منظّم بالتعاون بين اليونسكو ووزارة الثقافة العراقيّة بدعم ماليّي من الحكومة اليابانيّة وذلك في إطار مشروع الوقاية والحفاظ على مجموعات المتاحف والتراث الثقافي المعرّة للخطر في العراق، المنظّم تحت إشراف مكتب اليونسكو في العراق. 

***

للاطلاع على المزيد من المعلومات بشأن التراث في حالات الطوارئ بالإنكليزية
الرجاء من الصحفيّين الراغبين في المشاركة في الاجتماع التواصل مع قسم الإعلام في اليونسكو:
ليتيسيا كاسي
#متحدون_مع_التراث