بناء السلام في عقول الرجال والنساء

حماية الثقافة تحت التهديد تتصدر زيارة المديرة العامة لليونسكو إلى القاهرة

تقوم المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، في الفترة من 13 إلى 14 أيار/ مايو الجاري، بزيارة إلى مصر، وذلك بمناسبة عقد مؤتمر بعنوان "الممتلكات الثقافية تحت التهديد: التداعيات الأمنية والاقتصادية والثقافية لنهب الآثار في الشرق الأوسط".

يشارك في تنظيم هذا المؤتمر كل من التحالف الدولي لحماية الآثار ووزارة الآثار ووزارة الخارجية في مصر، ويُعقد في القاهرة تحت رعاية اليونسكو.

ويرمي المؤتمر إلى تعزيز السبل الكفيلة بتمكين المجتمع الدولي من التصدي للتهديدات التي يتعرض لها التراث الثقافي في منطقة الشرق الأوسط، ويُركز على الحلول الإقليمية لتزايد ممارسات التدمير، والسلب، والاتجار بالآثار، فضلاً عن الروابط يبن ابتزاز الآثار وتمويل الإرهاب.

ومن المقرر أن تلتقي المديرة العامة في مصر فخامة الرئيس السيد عبد الفتاح السيسي، وذلك لمناقشة الفوائد التي ينطوي عليها إدماج الشباب والحوار بين الثقافات. كما تلقي المديرة العامة كلمة رئيسية في جامعة الأزهر تتناول فيها الحوار بين الثقافات والحضارات، وذلك أمام جمع من العلماء والمثقفين والقادة الدينيين.

وتقوم المديرة العامة أيضاً بزيارة إلى متحف الفن الإسلامي في القاهرة، حيث تُطلق، بالتعاون مع وزارة الآثار، http://www.unite4heritage.org/?lang=arحملة : #متحدون_مع_التراث في مصر، وذلك بحضور معالي وزير التعليم العالي وممثلين عن السلطات الوطنية الأخرى، فضلاً عن سعادة سفير إيطاليا في مصر.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة أُطلقت أولاً في جامعة بغداد بالعراق في 28 آذار/ مارس 2015 بهدف دعم حماية التراث الثقافي أينما تعرض للتهديدات الطائفية والعنف المتطرف. وتستخدم حملة : #متحدون_مع_التراث إمكانات شبكات  التواصل الاجتماعي لخلق حركة عالمية مع الشباب ومن أجلهم، وذلك حتى يكون صوتهم مسموعاً ولكي يتخذوا ما ينبغي من إجراءات تكفل حماية التراث المهدد بالخطر، في العراق وفي كل مكان، وهو ما من شأنه مواجهة الأقوال الداعية للطائفية.

سيرافق المديرة العامة خلال زيارتها إلى مصر سعادة السيد محمد سامح عمرو، المندوب الدائم وسفير مصر لدى اليونسكو ورئيس المجلس التنفيذي للمنظمة. ومن المتوقع أن تلتقي المديرة العامة معالي السيد ممدوح الدماطي، وزير الآثار، ومعالي الدكتور السيد أحمد عبد الخالق، وزير التعليم العالي ورئيس اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو، ومعالي الدكتور حسام الدين محمد مغازي، وزير الموارد المائية والري، الذي ستوقع معه على اتفاق لتجديد المركز الإقليمي للتدريب والدراسات في مجال المياه في المناطق القاحلة وشبه القاحلة الذي يعمل في مصر تحت رعاية اليونسكو (الفئة2). كما تلتقي المديرة العامة الأمين العام لجامعة الدول العربية، معالي السيد نبيل العربي.

 

علامات