بناء السلام في عقول الرجال والنساء

حلقة نقاش خاصة باللغة العربية لتعزيز التعاون الدولي في مجال الإنترنت

تنظم اليونسكو، بالتعاون مع هيئة الإنترنت المخصصة للأسماء والأرقام (ICANN) و مركز الإعلام الدولي للمصطلحات (INFOTERM)، اجتماع خبراء دولي تحت عنوان "أدوات لغوية لتعزيز اللغة العربية على شبكة الأنتريت"، بين 22 و 24 أبريل/نيسان 2015، الجاري، بمقر اليونسكو في باريس، فرنسا.

وسيكون هذا الحدث، الذي سيستمر لثلاثة أيام، ملتقى لخبراء وباحثين وصناع القرار وممثلي القطاعات المعنية بإدارة الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات، ليضعوا خبراتهم ومساهماتهم للمصادقة على "المسرد العربي للمصطلحات المتعلقة بإدارة الأنترنت"، الذي يجري إعداده بالتعاون بين مختلف الشركاء السالف ذكرهم.  ومن المنتظر أن يقوم الخبراء بالمصادقة على أكثر من مئتي اقتراح مصطلح وتقديم التوصيات اللازمة لتطبيق هذه الأداة اللغوية على المستويات الوطنية والإقليمية. 

لقد أثبتت التجارب العملية أن افتقار الأدوات اللغوية اللازمة قد يعرقل مشاركة بعض المجتمعات اللغوية في النقاشات الدولية، لا سيما الحوار حول إدارة الانترنت، بحيث تواجه صعوبات في إيصال آرائها وصياغتها، والمشاركة في الحوارات، ونقل أفكارها، إلى درجة الوصول إلى سوء التفاهم في بعض الأحيان. ومنه جاء مشروع "تطوير الأدوات اللغوية وبناء القدرات المؤسسية بشأن تعزيز اللغة العربية على شبكة الأنترنت ولصالح أصحاب المصلحة المتعددين"، بمبادرة من اليونسكو وهيئة الإنترنت المخصصة للأسماء والأرقام، لتسهيل الحوار حول كيفيات استخدام اللغة العربية على شبكة الأنترنت بفعالية وتناسق.

تسهر شعبة مجتمعات المعرفة التابعة لقطاع المعلومات والاتصالات على تطبيق مبادرات اليونسكو حول تعزيز التعدد اللغوي في الفضاء السيبرني، وعلى تطبيق مفهوم مجتمع المعرفة، الذي يقوم على مبادئ أساسية تتمثل في الإدماج والانفتاح والتعددية. ويقوم هذا القطاع أيضا بمراقبة عملية تنفيذ أداة اليونسكو المعيارية الوحيدة في هذا المجال وهي "توصية عام 2003 الخاصة بتعزيز التعدد اللغوي واستخدامه وتعميم الانتفاع بالمجال السيبرني" التي اعتمدها المجلس العام لليونسكو.