بناء السلام في عقول الرجال والنساء

إدراج عناصر جديدة من الإمارات وقطر والسعودية والعراق وسوريا والمغرب على القائمة التمثيليّة للتراث الثقافي غير المادي للبشريّة

infocus_ich_india_rl.jpg

© Sangeet Natak Akademi, India, 2015
01 كانون اﻷول (ديسمبر) 2016

 

إدراج عناصر جديدة من الإمارات وقطر والسعودية والعراق وسوريا والمغرب على القائمة التمثيليّة للتراث الثقافي غير المادي للبشريّة

أديس أبابا (إثيوبيا)، 1 كانون الأول/ ديسمبر- أضيفت عناصر جديدة من كل من الإمارات وقطر والسعودية والعراق وسوريا والمغرب إلى قائمة اليونسكو التمثيليّة للتراث الثقافي غير المادي للبشريّة، وذلك استناداً للقرارات التي اعتمدتها لجنة التراث الثقافي غير المادي المجتمعة في إثيوبيا حتّى تاريخ 2 كانون الأول/ ديسمبر.

والجدير بالذكر أنّ القائمة التمثيليّة للتراث الثقافي غير المادي للبشريّة تضم مجموعة من العناصر التي تجسّد التنوّع الكامن في التراث غير المادي وتزيد الوعي بأهميته. وستواصل اللجنة النظر في الترشيحات مساء اليوم الخميس الموافق الأول من كانون الأول/ ديسمبر.

و في ما يلي العناصر التي أضيفت إلى القائمة:

·      الإمارات العربيّة المتحدة، المغرب، البرتغال، قطر، السعودية، سوريا، النمسا، بلجيكا، التشيك، فرنسا، ألمانيا، المجر، ايطاليا، كازاخستان، كوريا، منغوليا، باكستان، اسبانيا: فن تربية الصقور - تراث بشري حيّ.

يعدّ هذا الفن في الأصل من أساليب الصيد والحصول على الطعام، وسرعان ما تطوّر ليصبح وجهاً من وجوه حماية الطبيعة والتراث الثقافي والتزام المجتمع. ويقوم مربّو الصقور بتدريب هذه الطيور والحرص على تكاثرها، وينمّون معها علاقة وثيقة فيصبحوا بذلك حماة لها. ويمارس هذا الفن في حوالي 60 دولة وتتباين جوانبه من بلد إلى آخر ولكن تبقى أساليبه ثابتة. ويمارس مربّو الصقور فنّهم هذا ضمن مجموعات من الأشخاص. ويسافر بعضهم لأسابيع للتمتّع بهذا الفن ويمضون أماسيهم بسرد القصص والحكايات. وتتناقل العائلات هذا الفن من خلال التدريب والتوجيه والالتحاق بالنوادي والمدارس الخاصة

 


© UNESCO

·       العراق: عيد الخضر الياس والممارسات المرتبطة به.

يحيي العراق في شهر شباط/ فبراير من كل عام مناسبة لتكريم "الخضر" اعتقادا بأنّه يحقّق أماني الناس لا سيما الأكثر حاجة. حيث تجتمع العائلات على قمة تلّة، ويرتدون ملابس تقليديّة ويتناولون أطباقاً خاصة ويرقصون الدبكة (رقصة شعبيّة) ويكتبون أمانيهم ويرسلونها مع الشموع طافية على ماء النهر. ويتم تناقل هذه الممارسة الثقافيّة التي من شأنها الحفاظ على الترابط الاجتماعي في العائلات وفي المدارس.

 


© UNESCO

·      المملكة العربيّة السعوديّة: رقصة "المزمار" التي تؤدّى بالرقص بالعصا على إيقاع الطبول.

تعدّ رقصة المزمار من الرقصات التقليديّة في منطقة الحجاز في المملكة العربية السعوديّة، وعادة ما تمارس لإحياء المناسبات العائليّة أو الاحتفالات الوطنيّة. وتجري هذه الرقصة بمشاركة نحو 100 رجل مصطفين في صفين مقابل بعضهما البعض ويصفقون ويرددون أغاني عن البطولة والحب. ويرقص رجلان بالعصي في وسط ساحة الرقص على إيقاع الطبول لفترة محدّدة ثمّ يفسحون المجال لغيرهما وهكذا. ويتم تناقل هذه الرقصة في فرق الفنون المسرحيّة ومراكز التراث. وتعدّ هذه الرقصة رمزاً من رموز هويّة المجتمع وجزءاً من تاريخه المشترك.   

 


© UNESCO

·       الهند: رياضة اليوغا

·       كازاخستان: رياضة "الكورس" في كازاخستان.

***

للاتصال:

لوسيا إغليسياس كونت