بناء السلام في عقول الرجال والنساء

إدراج 24 موقعا جديدا على قائمة التراث العالمي لليونسكو بينها الفن الصخري في منطقة حائل وموقع المعمودية

whc2015_jordan_infocus.png

©اليونسكو
08 تموز (يوليو) 2015

 

بون، 8 تموز/يوليو- أنهت الدورة 39 للجنة التراث العالمي، التي انعقدت في مدينة بون (ألمانيا) من 28 حزيران/يونيو حتى 8 تموز/يوليو 2015، برئاسة ماريا بوهمر، الوزيرة المساعدة للخارجية الألمانية والنائبة في البرلمان الألماني، أعمالها اليوم. وقررت لجنة التراث العالمي في دورتها هذه إدراج 24 موقعا جديدا على قائمة التراث العالمي ووافقت على توسيع نطاق ثلاثة مواقع كما أدرجت ثلاثة مواقع أخرى على قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر.
 
وستستقبل مدينة اسطنبول (تركيا) الدورة القادمة 40 للجنة التراث العالمي في العام القادم، بين 10 و20 تموز/يوليو 2016.
 
وأطلقت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، في إطار هذه الدورة للجنة التراث العالمي التحالف العالمي "متحدون_مع_التراث"، وهو التحالف الذي يرمي إلى تعزيز تعبئة الحكومات ومجمل الهيئات المعنية بالتراث لمواجهة الأضرار التي لحقت بالتراث الثقافي، ولاسيما في الشرق الأوسط. واعتمدت اللجنة "إعلان بون" بشأن التراث العالمي، الذي أدان "الهجمات الهمجية والعنف والجرائم التي ترتكب في الآونة الأخيرة من قبل ما يسمى الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، ضد التراث الثقافي في العراق، بما في ذلك موقع التراث العالمي في الحضر، الذي تذكر أعمال الدمار المجانية التي شهدها بما حصل في باميان، وتمبكتو، وأماكن أخرى"، واعربت اللجنة عن قلقها العميق إزاء مواقع أخرى مثل تدمر (سوريا) أو مدينة صنعاء القديمة (اليمن). ويوصي الإعلان بأن يدرج البعد الثقافي ضمن جهود الأمم المتحدة لحفظ السلام عند الحاجة وبأن تضطلع اليونسكو بتنسيق العمل الدولي لحماية التراث في حالات النزاعات أو الكوارث الطبيعية.
 
والمواقع التي أدرجت على قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر هي:
 
 
وتم سحب موقع كاتيوس (كولمبيا) من قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر والذي أدرج فيها منذ العام 2009.
 
وأدرجت اللجنة موقعا مختلطا واحدا، طبيعيا وثقافيا، هو الجبال الزرقاء وجبال جون كرو (جامايكا)، و23 موقعا ثقافيا:
 
- قناة بادري تمبليكي، مجمع هيدرولوجي من عصر النهضة في أمريكا (المكسيك)
- موقع فراي بنتوس الثقافي الصناعي (أوروغواي)
- مواقع توسي (الصين)
- جبل بورخان خلدن الكبير والمشهد المقدس المحيط به (منغوليا)
- مدينة شوشان أو سوسة (جمهورية إيران الإسلامية)
- المواقع الخاصة بثورة مايجي الصناعية في اليابان: صناعة الحديد وبناء السفن واستخراج الفحم الحجري (اليابان(
- حديقة سنغافورة النباتية (سنغافورة)
- إرساليات سان أنتونيو (الولايات المتحدة الأمريكية)
- كريشتشانزفلد، مستعمرة تابعة للكنيسة المورافية (الدنمارك)
- شبايهرستاد وحي كونتورهاوس وتسيليهاوس (ألمانيا)
- مساحات بايكجي التاريخية (جمهورية كوريا)
- تلال ومنازل وأقبية منطقة شامبانيا (فرنسا)
- مناطق زراعة الكروم في بورغندي (فرنسا)
- موقع الصيد بالمطاردة في جوتلاند الشمالية (الدنمارك)
- مقبرة بيت شعاريم الكبيرة: مقام بارز في حركة التجدد اليهودي (إسرائيل)
- باليرمو العربية النورمانية وكاتدرائيتا تشيفالو ومونريالي (إيطاليا)
- موقع التراث الصناعي لمدينتَي روكان ونوتودِن (النرويج)
- جسر فورث (المملكة المتحدة)
- أفسس (تركيا)
- قلعة ديار بكر والمشهد الثقافي لحدائق "هوسال" (تركيا)
- موقع ميمند الثقافي (جمهورية إيران الإسلامية)
 
وتم توسيع نطاق موقع "طرق سان جاك دو كومبوستيل في شمال إسبانيا، والمجمعات المحمية من مروج الزهور في مدينة كاب، في جنوب إفريقيا، والحديقة الوطنية فونغ نها، في الفيتنام.