بناء السلام في عقول الرجال والنساء

بيان للمديرة العامة بشأن الانتهاكات ضد التراث الثقافي في منطقة الشرق الاوسط

dg_bokova_blue_688px_drupal.jpg

المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا
© UNESCO/Ania Freindorf
16 تشرين اﻷول (أكتوبر) 2015

أعربت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، عن قلقها إزاء تصاعد العنف، في جميع أنحاء منطقة الشرق الاوسط، ضد التراث الثقافي والديني.

وأدانت المديرة العامة أعمال الحرق التي ترتكب عمداً ضد ضريح النبي يوسف، الذي يقع ضمن قائمة التراث العالمي المؤقتة لفلسطين، للبلدة القديمة في مدينة نابلس وضواحيها.

"إن التراث الثقافي والديني يجسدان القيم التي تتجاوز خطوط الثقافة والايمان. لا شيء يمكن ان يبرر انتهاكها. العنف القائم حول وضد أماكن العبادة يزيد، اصلاً، من تفاقم التوتر القائم. أطلب من الجميع العمل على صون التراث الثقافي، بما في ذلك التراث الديني، والحفاظ عليه، للوصول إلى جميع الأطراف المعنية إلى ما بعد الانتهاء من الصراع والعنف ".