بناء السلام في عقول الرجال والنساء

نحو تسهيل الحوار بين وسائل الإعلام وقطاع الأمن في ليبيا

Lybia_0.jpg

© UNESCO

نظمت اليونسكو وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ومنظمة غير الحكومية "البحث عن أطر مشتركة" ورش عمل لتسهيل الحوار بين الإعلاميين الليبيين والمسؤولين في وزارات الدفاع والداخلية والعدل والإعلام وأعضاء لجنتي الأمن والإعلام في المؤتمر الوطني العام. ويهدف البرنامج إلى تحسين التدفق الحر للمعلومات إلى الجمهور الليبي وتعزيز إيجاد بيئة عمل آمنة للإعلام في ليبيا وتيسير الحوار الجماهيري حول حرية التعبير وأدوار المسؤولين في قطاعات الإعلام والأمن والعدالة في الأمن القومي في بيئة شهدت هجمات متزايدة على الإعلام في الأسابيع الأخيرة.

انعقدت ورشة العمل لمدة يومين وضمت 15 صحفياً من الصحافة المرئية والمطبوعة والإلكترونية والمسموعة و15 مسؤولاً من المؤسسات الحكومية المسؤولة عن الأمن الوطني والعدالة يومي 23 و24 شباط/فبراير في فندق الودان وسط طرابلس. وتعتبر ورش العمل هذه جزءاً من برنامج بناء القدرات واسع النطاق المستمر لدعم الحكومة والإعلام الليبيين.

 وتحظى ورش العمل هذه بدعم من الوكالة السويدية للتنمية الدولية والبرنامج الفنلندي للتعاون الإنمائي. وقد تم تصميمها للإعلاميين العاملين في المنظمات الإعلامية الحكومية وغير الحكومية في الراديو والتلفزيون والصحافة المطبوعة والإعلام الإلكتروني والصحافة المصورة إلى جانب الذين يتعلق عملهم بقطاعات الأمن والعدالة والاتصالات وأعضاء لجنتي الأمن والإعلام في المؤتمر الوطني العام الليبي.

كما تمت دعوة مؤسسات مهمة إضافية مثل المفوضية الوطنية العليا للانتخابات ومكتب رئيس الوزراء للمشاركة. وهناك حاجة ملحة لهذا الحوار في ليبيا، التي شهدت زيادة في الهجمات على الإعلام في الأسابيع الأخيرة. فقد منعت عقود من السيطرة الاستبدادية والرقابة الإعلاميين من تطوير الكفاءات المهنية المطلوبة لنقل الأخبار في هذه الفترة الانتقالية الحساسة، وخاصة عند التعامل مع قطاع الأمن. إضافة إلى ذلك، هناك انعدام في الثقة واسع النطاق ومفاهيم خاطئة حول الإعلام وقطاع الأمن لدى الجمهور الليبي، مما يمثل مشكلة مشتركة بين القطاعين.

ومنذ ثورة 17 شباط/فبراير، أصبح تطوير القدرات أولوية لدعم الإعلام ومن يتصلون به. وسيقوم فريق من الخبراء من المنظمة غير الحكومية "البحث عن أطر مشتركة" لديهم خبرة عميقة في استخدام الحوار لمعالجة الصراع في منطقة الدول العربية بتيسير ورش العمل بدعم من مدربين متخصصين من وزارة الداخلية التونسية في جلسات محددة.

وتشمل الموضوعات التي ستتم معالجتها في ورشة العمل ما يلي: دور الإعلام في الديمقراطية والصراع والسلام؛ التهديدات والتحديات التي تواجه الإعلام وقوات الأمن؛ الأرضية المشتركة بين الإعلام وقوات الأمن وأفضل الممارسات الخاصة بسلامة الصحفيين من واقع التجربة التونسية. وسيقوم ممثل اليونسكو في ليبيا ومدير شعبة الاستشارات والتنسيق لقطاع الأمن في بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والمدير الإقليمي لمنظمة البحث عن أرضية مشتركة وممثلو الإعلام الليبي ومسؤولون من قطاع الأمن والمؤتمر الوطني العام بالتناوب في افتتاح وختام الجلسات.