بناء السلام في عقول الرجال والنساء

فوز برنامجي تعليم جامع في أرمينيا وكندا بجائزة اليونسكو – الأمير جابر الأحمد الجابر الصباح لعام 2013

إنّ منظمة "جسر الأمل" الأرمنية غير الحكومية ووزارة التربية والتعليم وتنمية الطفولة المبكرة في مقاطعة نيو برونزويك (كندا) هما الجهتان الفائزتان بجائزة اليونسكو – الأمير جابر الأحمد الجابر الصباح لتعزيز التعليم الجيد لصالح المعوقين عقليا.

وأعلنت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، عن الجهتين الفائزتين بالجائزة خلال أسبوع العمل العالمي للتعليم للجميع (4-10 أيار/ مايو) الذي نُظّم تحت عنوان "حقوق متساوية، وفرص متكافئة: التعليم والإعاقة".

وأوصت بالجهتين الفائزتين لجنة تحكيم دولية قامت باستعراض 54 طلب ترشيح من دول أعضاء ومنظمات غير حكومية تربطها باليونسكو شراكة رسمية. وهذه الجائزة التي تموّلها دولة الكويت تُمنَح كل سنتين. 

وتُكافأ منظمة "جسر الأمل" الأرمنية غير الحكومية على برنامجها المعنون "نحو التعليم للجميع: التعليم الجامع" الذي يعزّز حقوق الإنسان والإدماج الاجتماعي والتربوي للأطفال والشباب ذوي الإعاقة. فمن خلال العمل مع مشاركين أساسيين، ولا سيما الوزارات، والوكالات الدولية، والأسر، والمجتمعات المحلية، والمدارس، وبيئات الطفولة المبكرة، أسهمت المنظمة في إحداث تحسينات هامة في مجال التعليم الجامع في جميع أنحاء البلد. وعلى الرغم من الظروف الصعبة، يشكل البرنامج المختار نموذجا ممتازا للمنطقة. وقد قامت اللجنة الوطنية الأرمنية لليونسكو بترشيح المنظمة للجائزة. 

وأما وزارة التربية وتنمية الطفولة المبكرة في حكومة مقاطعة نيو برونزويك الكندية فهي معروفة بالتزامها الراسخ بنهج تعليم جامع متكامل للمتعلمين ذوي الإعاقة، وبرؤيتها الخاصة بالتعليم بوصفه محفّزا للعدالة الاجتماعية والإنصاف. وبرنامج الوزارة المعنون "نموذج للدمج في نظام التعليم العام في مقاطعة نيو برونزويك" يشكل مثالا استثنائيا للإرشاد والتعلّم الفني من أجل التعليم الجامع، ونموذج تميّز في إطار نظام تعليم عام ألهم بلدانا أخرى. وقد قامت منظمة الاحتـــــواء الشامــــــــل غير الحكومية باقتراح ترشيح الوزارة التي تربطها باليونسكو شراكة رسمية للجائزة. 

وقالت المديرة العامة "إنّ الدمج مفيد لجميع الأطفال. ويظهر هذان البرنامجان أنّه من الممكن إزالة الحواجز التي تعيق التعلّم وتحول دون الانتفاع به لضمان مشاركة الأطفال والشباب ذوي الإعاقة مشاركة تامة ومتساوية في التعليم".

وسوف يتلقى كل من الجهتين الفائزتين بالجائزة مكافأة نقدية تبلغ قيمتها 20000 دولار أمريكي، وذلك خلال حفلة تنظمها حكومة الكويت واليونسكو في 26 أيار/مايو في الكويت.