بناء السلام في عقول الرجال والنساء

سيدة الصين الأولى بينغ ليوان المبعوثة الخاصة لليونسكو، تدعو المجتمع الدولي لإنقاذ الطالبات في نيجيريا

تدين بينغ ليوان، السيدة الأولى للجمهورية الشعبية الصينية والمبعوثة الخاصة لليونسكو لتعزيز تعليم الفتيات والنساء، اختطاف طالبات المدراس في نيجيريا وتدعو المجتمع الدولي لبذل قصارى جهده لإنقاذ الطالبات المختطفات، وذلك في رسالتها الموجهة للمديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا.

وكانت المديرة العامة لليونسكو أدانت الاختطاف هذا في الثالث عشر من شهر مايو/ أيار الجاري، ضمن خطابها أثناء الاجتماع العالمي للتعليم للجميع، المنعقد في مسقط، عمان. وخلال تشديدها على الحاجة الماسة للتعليم لجميع الأطفال، وصفت الاختطاف بأنه "انتهاك غير مقبول لحقوق الإنسان"، وحثت الدول الأعضاء على مزيد من التعاون فيما بينهم من أجل الاحتياجات التعليمية.

وأكدت السيدة الأولى، إعرابًا عن صدمتها إزاء الاختطاف، أنه "ينبغي ضمان سلامة البنات وحقهن في التعليم". مسجلة "أن الطلاب هم مستقبلنا، وإن المدراس هي حيث يتعلم أطفالنا، ويكبرون، ويحققون أحلامهم".

وأضافت: "كأم، أتفهم قلق ومخاوف أسرهنّ. وكمبعوثة خاصة لليونسكو لتعزيز تعليم الفتيات والنساء، أدعو المجتمع الدولي لبذل قصارى جهده لإنقاذهن وضمان عودتهن آمنات سالمات إلى مدارسهن ديارهن ".

إن عمليات الاختطاف في نيجيريا هي الأحدث ضمن سلسلة متزايدة من حالات الاعتداء المتعمدة ضد المدارس، والمدرسين والطلاب، لاسيما ضد تعليم الفتيات، في العديد من البلدان حول العالم.

تمت تسمية، بينغ ليوان، مبعوثة خاصة لليونسكو في شهر مارس/ آذار 2014، إقرارًا "لالتزامها بتمكين الفتيات والنساء من الحصول من خلال تعليم جيد، ولمساهمتها البارزة في التصدي لعدم المساواة في التعليم، ولخدماتها في مجال التنمية البشرية والإبداع، ولتفانيها في إعلاء مثل وأهداف المنظمة".