بناء السلام في عقول الرجال والنساء

رياض المالكي، وزير الخارجية الفلسطيني، يجتمع مع المديرة العامة لليونسكو

اجتمع معالي السيد رياض المالكي، وزير الخارجية الفلسطيني، مع إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، بمقر المنظمة في باريس، وذلك بعد يوم واحد من انعقاد المؤتمر الدولي بشأن إعادة "إعمار غزة" في القاهرة (مصر) في 12 تشرين الأول/ أكتوبر، بمبادرة من مصر والنرويج، وبمشاركة الرئيس الفلسطيني السيد محمود عباس.

وجّه المالكي الشكر إلى اليونسكو على مساهمتها في الجهود التي بُذلت للعمل على تحقيق التعافي والإنعاش في غزة، وذلك في إطار مجالات اختصاص المنظمة، ولاسيما في ما يتعلق بالتعليم. وإذ أشار السيد المالكي بصفة خاصة إلى مؤتمر القاهرة وإلى التحديات طويلة الأجل في مجال إعادة إعمار غزة، فإنه شدد على أبعاد الاحتياجات غير المسبوقة الناجمة عن أعمال التدمير والأضرار المادية التي لحقت بالقطاع، فضلاً عما أصاب السكان المدنيين المتضررين من الشدائد النفسية الاجتماعية. كما أنه أشاد بالاستجابة على نطاق منظومة الأمم المتحدة في مؤتمر القاهرة. وأشار إلى أن أنشطة إعادة إعمار غزة يجب أن تنطوي بشكل كامل على عملية من شأنها التخفيف من المعاناة والمصاعب التي تعرض لها شعب غزة، مما يبعث الأمل والثقة في المستقبل.

وفي هذا الصدد، أكد معالي الوزير على القيمة التي تتميز بها الشراكة القائمة بين اليونسكو وبين حكومته، وأعرب عن ارتياحه لاشتراك المنظمة في مؤتمر القاهرة وللمشاركة الفعالة في "خطة الدعم من الأمم المتحدة لغزة" الرامية إلى مساندة "الخطة الوطنية الشاملة لتحقيق الإنعاش المبكر لقطاع غزة وإعادة إعماره" التي قدمتها حكومة فلسطين في مؤتمر القاهرة.

ومن جانبها، وجهت المديرة العامة لليونسكو الشكر إلى معالي الوزير على زيارته، وأكدت أن اليونسكو لن تدخر وسعاً في المساهمة في عمليات الإنعاش وإعادة الإعمار في غزة، وذلك في إطار مجالات اختصاصها.