بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة لليونسكو تدين تدمير مرقد الإمام محمد الدري

باريس، 28 تشرين الأول/ أكتوبر ـ أدانت المديرة العامة لليونسكو بشدة تدمير مرقد الإمام محمد الدري الواقع في محافظة صلاح الدين. ويُعتبر هذا المرقد، الذي أنشئ في القرن الحادي عشر الميلادي، مظهراً من المظاهر الرمزية للعمارة الإسلامية في هذا العصر.

قالت المديرة العامة لليونسكو "إن ممارسات الاستهداف المتعمد وأعمال التدمير الممنهجة للتراث الثقافي في العراق قد بلغت مستوى غير مسبوق. فتدمير مرقد الإمام محمد الدري لا يشكل حادثاً منفرداً. ولقد وقعت خلال الشهور الأخيرة اعتداءات مماثلة استهدفت أبنية تاريخية، منها على وجه الخصوص مساجد وكنائس ومقدسات".

وأضافت المديرة العامة أن "التطهير الثقافي الجاري في العراق الآن ينبغي أن يتوقف. وإن ممارسات الاضطهاد التي تنال الأقليات العرقية والدينية، وما يقترن بذلك من تدمير ممنهج لبعض المظاهر الأكثر رمزيةً للتراث العراقي الذي يتميز بثرائه إنما يعكس إيديولوجية تستند إلى الكره والاستبعاد، مشيرةً إلى التصريح الذي أدلت به في 8 آب/ أغسطس الماضي ودعت فيه إلى حماية التنوع الثقافي العراقي بشكل عاجل.

كما صرحت المديرة العامة قائلة "إن مثل هذه الأفعال إنما تمثل جرائم حرب، ويجب أن يخضع مرتكبوها للمساءلة. وإن اليونسكو تقدم الدعم للعراقيين في جهودهم الرامية إلى صون تراثهم الثقافي، وهو التراث  الذي يُعتبر بمثابة تراث للإنسانية جمعاء".