بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة لليونسكو تدعو لحماية التراث لجميع الأديان في سوريا بعد تدمير الكنيس التاريخي في دمشق

تلقت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، باستياء بالغ، نبأ تدمير كنيس إلياهو هانابي التاريخي في دمشق.

"إن تدمير أقدم كنيس في سوريا هو ضربة جديدة ضد تراثها الديني والثقافي، الذي تعرض بالفعل لضرر هائل. يجب حماية كل مكونات ثقافة سوريا الغنية، بما في ذلك التراث الديني"، أعلنت المديرة العامة، مشيرة بشكل خاص إلى حقيقة أن في سوريا مواقع ومعالم بغاية الأهمية للديانات الثلاث، المسيحية واليهودية والإسلام.

"إن هذا الكنيس هو بمثابة شاهد على التنوع الثقافي التاريخي لسوريا وإلى إمكانية التعايش السلمي بين جميع الطوائف في البلاد" .

"أكرر دعوتي جميع الأطراف إلى التوقف الفوري عن تدمير التراث السوري، لإنقاذ نسيج سوريا الاجتماعي الغني بتنوعه، بما في ذلك التراث الديني لجميع الديان".