بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، تناشد العراقيين لأن يبقوا موحدين حول حماية تراثهم الثقافي

أعربت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، عن قلقها إزاء تصاعدٍ العنف الذي يؤثر على القضية العراقية، مما يتسبب في تجديد المعاناة البشرية والخسائر لشعب العراق. وتخشى اليونسكو من نهب وتدمير التراث الثقافي مرة أخرى، كما حدث ذلك سابقًا في العراق، وفي الأحداث المأساوية الأخيرة في سوريا.

وصرحت المديرة العامة أننا "ندعو جميع العراقيين للوقوف متحدين لأجل حماية تراث البلد الثقافي. فإنه يمثل شهادة فريدة من نوعها للإنسانية، منذ أصول حضاراتنا، وشهادة على التعايش بين الأعراق والأديان. كما أنها وسيلة للتصالح وبناء مستقبل أفضل." 

إن التهديدات الرئيسية بالنسبة لتراث البلاد، في الحالة الراهنة، هي استخدام المعالم والمواقع كأهدافٍ عسكرية، والنهب والاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية.

"إننا ندعو جميع الأطراف لوقف أي شكل من أشكال التدمير للتراث الثقافي، بما في ذلك المواقع الدينية. وإن التدمير المتعمد هو من جرائم الحرب وإنه قدح في هوية الشعب العراقي وتاريخه. ويجب أن يُحَمل مرتكبوها مسؤولية هذه الأفعال."

"ونحث القادة العراقيين والمجتمعات المحلية للحفاظ على تراث البلاد الثقافي. وإن اليونسكو على استعداد لمساعدة الشعب العرافي في هكذا مسعى."