بناء السلام في عقول الرجال والنساء

الاجتماع الثالث لوكالات الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب

سينعقد الاجتماع الثالث بين وكالات الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014 في مقر مجلس أوروبا، في مدينة استراسبورغ، في فرنسا. ويتزامن هذا الاجتماع، الذي تنظمه اليونسكو ويستضيفه مجلس أوروبا، مع اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين الذي يحتفل بمناسبته في 2 نوفمبر/تشرين الثاني.

وسيقوم هذا الاجتماع العملي بمراجعة تنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب في الفترة ما بين  2013 و2014،  بما فيه الأعمال الناجحة، والتحديات، والدروس المستفادة، وكافة المراحل المقبلة. لقد وضعت خطة عمل الأمم المتحدة هذه من قبل اليونسكو ثم اعتمدها بعد ذلك مجلس الرؤساء التنفيذيين لمنظومة الأمم المتحدة بتاريخ 12 نيسان/أبريل 2012، فهي تمثل أول جهد مشترك بين وكالات الأمم المتحدة وغيرها من الجهات المعنية من أجل مواجهة تدهور سلامة الصحفيين والاعلاميين، ومنتجي الاعلام الاجتماعي، وكذلك من أجل مواجهة ظاهرة الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضدهم.

وقد تأسست على خطة عمل الأمم المتحدة عدة أجهزة ومبادئ توجيهية دولية، بما فيها قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، وقرار مجلس حقوق الإنسان، ومبادئ الاتحاد الأوروبي التوجيهية بشأن حقوق الإنسان حول حرية التعبير وحرية التعبير على الانترنت، باعتبارها أداة حاسمة في التعامل مع قضية سلامة الصحفيين ومكافحة الإفلات من العقاب.

  سيحضر الاجتماع في استراسبورغ ممثلون من مختلف وكالات الأمم المتحدة، ودول أعضاء، ومنظمات دولية وإقليمية، وجامعات، وحتى إعلاميون، لأن خطة عمل الأمم المتحدة هذه تهم العديد من الطراف والجهات وأصحاب المصلحة. فالقضايا المطروحة حول سلامة الصحفيين تتطلب ائتلافا كبيرا لمختلف المعنيين، لأن كفاءاتهم ومواردهم تسمح بتوفير منظور شامل وواسع ضروري لتحقيق هدف سلامة الصحافيين.

 لقد عقد  اول اجتماع بين وكالات الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب في شهر سبتمبر/أيلول عام 2011 في مقر اليونسكو في باريس حيث تمت صياغة أول خطة عمل في هذا المجال. أما الثاني فقد عقد في فيينا، في شهر نوفمبر/تشرين الثاني عام 2012 حيث اعتمدت استراتيجية تنفيذ شاملة، وتضمنت هذه الأخيرة ما يزيد عن 120 إجراء ملموسا يمكن اتخاذها بشأن حماية الصحفيين والقضايا الأخرى المرتبطة بها. ومن المتوقع أن يستعان بهذه الاستراتيجية كقاعدة أساسية لسيرورة متابعة ومراقبة التقدم المحرز.

  بالإضافة إلى ذلك، ستقوم اليونسكو بالتعاون مع مجلس أوروبا ومركز حرية الإعلام واتحاد المحامين الأوروبيين بتنظيم "ندوة حوار بين الأقاليم حول حماية الصحفيين" يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2014. وسيقوم خلالها مشاركون من المجتمع المدني والمنظمات الحكومية الدولية بدراسة المعايير القانونية الحالية لحماية الصحفيين ومناقشة مسار العمل لتحسين الاطار الدولي من أجل تحقيق سلامتهم والقضاء على ظاهرة الإفلات من العقاب.

  لمزيد من المعلومات حول الاجتماع الثالث بين وكالات الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب، يرجى الاتصال بالسيد مينغ كووك ليم إلى العنوانين التاليين: 

مينغ كووك ليم  , جيروين دي روي