بناء السلام في عقول الرجال والنساء

استثمروا في المستقبل، استثمروا في المعلمين

5 تشرين الأول/ أكتوبر، اليوم العالمي للمعلمين

إن ظروف العمل وآفاق التقدم الوظيفي الخاصة بالمعلمين ستحتل مكانة الصدارة في النقاش الذي يجرى في منتدى يُعقد بمقر اليونسكو في 6 و7 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمعلمين.

سوف يفتتح هذا الحدث السيد كيان تانغ، المدير العام المساعد للتربية لليونسكو، والسيد فريد فان ليوون، الأمين العام للاتحاد الدولي للمعلمين، والسيد أوليفر ليانغ، الخبير في قطاع التعليم بالمنظمة الدولية للتعليم، وذلك في الساعة العاشرة والنصف صباحاً في القاعة 4.

كما سيشارك في الحدث عدد من الجامعيين والباحثين وممثلين عن رابطات المعلمين والحكومات من شتى البلدان.

في 6 تشرين الأول/ أكتوبر، ستتمحور النقاشات في إطار سلسلة من ورش العمل ترمي إلى دراسة:

ظروف العمل وآفاق التقدم الوظيفي المتواصل الخاصة بالمعلمين، ودور تكنولوجيات المعلومات والاتصالات في مجال إعداد المعلمين، فضلاً عن الابتكارات التربوية في قطاع التعليم.

وفي 7 تشرين الأول/ أكتوبر، سيجري الاحتفال بمنح جائزة اليونسكوـ حمدان بن راشد آل مكتوم (الساعة 9،30 صباحاً في القاعة 4. وجدير بالملاحظة أن الهدف الرئيسي من هذه الجائزة يتمثل في مكافأة المشاريع التي تساهم على نحو استثنائي في تحسين أداء المعلمين وجودة التعليم. وقد فازت بالجائزة هذا العام كل من منظمة "أوكسام نوفيب"، والاتحاد الدولي للتعليم (بلجيكا)، ومنظمة العالمية SOS (مدغشقر)، ومؤسسة "بروإيد" ProEd (بنما).

سيشارك في هذه الاحتفالات كل من صاحب السمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، ومعالي وزير مالية دولة الإمارات العربية.

جدير بالذكر أن الاحتفال باليوم العالمي للمعلمين في مقر اليونسكو يندرج ضمن التظاهرات الدولية المقامة بهذه المناسبة في جميع أرجاء العالم.

كما يجري في هذا العام الاحتفال بالذكرى العشرين لليوم العالمي للمعلمين الذي تميز باعتماد التوصيات الصادرة في عام 1966 عن منظمة العمل الدولية واليونسكو فيما يتعلق بأوضاع المعلمين. وهذه التوصيات هي توصيات ملزمة أدبياً لجميع البلدان.