بناء السلام في عقول الرجال والنساء

ادراج بتير (فلسطين) في قائمة اليونسكو للتراث العالمي و التراث العالمي المعرض للخطر

أدرجت اليوم لجنة التراث العالمي موقع بتير في فلسطين (بلد الزيتون و الكرمة – منظر ثقافي في جنوب القدس ) في قائمة التراث العالمي لليونسكو و قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر. وذلك أثناء الاجتماع المنعقد في الدوحة (قطر) من 15 إلى 25 يونيو/ حزيران الجاري.

 تم اقتراح موقع بتير من طرف فلسطين من أجل أن يتم تسجيله لأنه يجب أن يعالج بشكل طارئ . و قد وافقت اللجنة على تسجيل الموقع و تم اعتماد القرار بتسجيله على قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر باعتباره تعرض للضرر بسبب التحولات الاجتماعية و الثقافية والجغرافية السياسية التي من شأنها أن تصيب الموقع بأضرار جسيمة غير قابلة للتصحيح. مع الاشارة الى الشروع ببدء أعمال بناء الجدار العازل الذي من شأنه أن  يعزل المزارعين عن الحقول التي يزرعونها منذ قرون.

يتضمّن المنظر الطبيعي لتلال بتير الواقع على بعد بضع كيلومترات جنوب غرب القدس، في الأراضي الجبلية بين نابلس والخليل، سلسلة أودية زراعية تعرف باسم "وديان" وتتميّز بمدرّجات حجرية يُروى بعضها لإنتاج البقوليات، في حين يكون بعضها الآخر جافا ومزروعا كروما وأشجار زيتون. واستند تطوّر هذه المدرّجات المزروعة، في إطار بيئة جبلية للغاية، على شبكة من قنوات الريّ تغذيها مصادر المياه الجوفية. والمياه التي يتم جمعها بفضل هذه الشبكة تُوَزَّع بموجب نظام توزيع تقليدي منصف بين أسر قرية بتير الواقعة على مقربة من هذا المنظر الثقافي.

يعتبر موقع بتير في فلسطين: بلاد الزيتون و الكرمة – منظر ثقافي في جنوب القدس،  الموقع الأول الذي سجل من مجموع  ستة وثلاثين موقعا ستنظر اللجنة في تسجيلها خلال دورتها الـ 38 .

بدأت الدورة الثامنة والثلاثون للجنة التراث العالمي أعمالها في 15 حزيران/ يونيو الجاري وستواصل اجتماعاتها حتى 25 الجاري، وذلك برعاية صاحبة السمو الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني.