بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اجتماع في السويد لتحديد معازل جديدة للمحيط الحيوي

سوف يجري تحديد معازل جديدة للمحيط الحيوي خلال الدورة المقبلة للمجلس الدولي لتنسيق برنامج الإنسان والمحيط الحيوي (الماب) الذي يُعقد في في يونشوبينغ، في معزل المحيط الحيوي الواقع شمال بحيرة فيترن (السويد)، من 10 إلى 13 حزيران/يونيو.

ومعازل المحيط الحيوي مواقع تُختَبر فيها، بالتوافق مع السكان المحليين، ممارسات ابتكارية تهدف إلى التوفيق بين الأنشطة البشرية والمحافظة على البيئة، ولاسيما النظم الإيكولوجية للجبال، والغابات الإستوائية، والنظم المدنية، والأراضي الرطبة، والمناطق الساحلية والبحرية.

وتضم الشبكة العالمية لمعازل المحيط الحيوي حاليا 621 موقعا موزعين على 117 بلدا. وتحتوي على مواقع متنوعة للغاية مثل البحيرة الكمبودية تونلي ساب التي تشكل أكبر بحيرة للمياه العذبة في آسيا؛ وبحيرة أفراس  النهر في بوركينافاسو؛ ومنطقة بانتانال للأراضي الرطبة في البرازيل أو أيضا جزيرة فويرتيفنتورا في أرخبيل جزر الكناري (إسبانيا).

وخلال هذه الدورة، سيعلن المجلس الدولي لتنسيق برنامج الإنسان والمحيط الحيوي عن معازل المحيط الحيوي الجديدة وعن عمليات توسيع المعازل القائمة. وبالإجمال، قام 22 بلدا باقتراح تحديد مواقع جديدة أو إجراء تعديلات على المعازل القائمة: الأرجنتين، وإسبانيا، وإكوادور، وألبانيا، وألمانيا، وأوروغواي، وإيطاليا، وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، وجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية سابقا، وجنوب أفريقيا، وصربيا، وفرنسا، وكازاخستان، وماليزيا، والمملكة المتحدة، وميانمار، واليابان، والجزائر، والصين، واليونان، وباكستان، والاتحاد الروسي .

كما سينظر المجلس الدولي لتنسيق برنامج الإنسان والمحيط الحيوي في الترشيحات لمنحة ميشال باتيس التي تبلغ قيمتها 6000 دولار والتي تكافئ الجهود المبذولة في إدارة أحد معازل المحيط الحيوي. وسيقوم المجلس أيضا بوضع لائحة منح برنامج الإنسان والمحيط الحيوي للعلماء الشباب. ومنذ عام 1989، يقدم برنامج الإنسان والمحيط الحيوي (الماب) منحا سنوية تصل قيمتها إلى 5000 دولار لعشرة علماء شباب لدعم بحوثهم المتصلة بالنظم الإيكولوجية والموارد الطبيعية والتنوع الحيوي.

وبرنامج الإنسان والمحيط الحيوي، الذي أنشأته اليونسكو في أوائل السبعينيات من القرن الماضي، هو برنامج علمي حكومي دولي يهدف إلى تحسين الصلات، على الصعيد العالمي، بين سكان الكرة الأرضية والظروف البيئية المحيطة بهم. وتُعَدّ معازل المحيط الحيوي أماكن اختبار يتمثل هدفها في التوفيق بين التنوّع الحيوي والاستخدام المستدام للموارد. وكل عام، يتولى المجلس الدولي لتنسيق البرنامج المؤلّف من ممثّلين عن 34 دولة عضوا في اليونسكو تحديد المعازل الجديدة.