بناء السلام في عقول الرجال والنساء

إضافة 26 موقعا جديدا إلى قائمة التراث العالمي خلال اجتماع اللجنة في دورتها الـ 38 في الدوحة

تميزت الدورة الـ38 للجنة التراث العالمي، التي عقدت لمدة عشرة أيام في الدوحة، في قطر، بإدراج الموقع رقم ألف وأول موقع لميانمار في قائمة التراث العالمي. فقد أدرج، خلال هذه الدورة، 26 موقعا جديدا، ما رفع إذا عدد المواقع على قائمة التراث العالمي إلى مجموع 1007 مواقعٍ من 161 بلدا.

فقد أدرج، خلال هذه الدورة، 26 موقع جديد، ما رفع إذا عدد المواقع على قائمة التراث العالمي إلى مجموع 1007 مواقعٍ من 161 بلدا.

لقد أعلن رئيس وزراء قطر، عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني خلال حفل افتتاح لجنة التراث العالمي، الذي ترأسته الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، عن تبرع ذو قيمة عشرة ملايين دولار مخصصة لصندوق جديد من أجل حماية مواقع التراث العالمي المتضررة من النزاعات أو الكوارث الطبيعية.

بينما يعتبر دلتا أوكافانغو، في بوتسوانا، الموقع رقم ألف في القائمة. تتمثل المواقع الطبيعية الجديدة الأخرى في : ستفنز كلينت، في الدنمارك، والحديقة الوطنية للهملايا الأكبر، في الهند، ومحمية الحيوانات والنباتات البرية لسلسلة جبال هاميغويتان، في الفلبين.

أما ما يخص المواقع الثقافية الجديدة فهي كالتالي: ويستويرك كارولينجيان ومستوطنة كورفاي (ألمانيا)، ومدينة جدة التاريخية، بوابة مكة المكرمة، (المملكة العربية السعودية)، وكاباك نيان، أو منظومة طرق الأنديز (الأرجنتين، وإكوادور، وبوليفيا، وبيرو، وشيلي، وكولومبيا)، وقناة الصين الكبرى (الصين)، وطرق الحرير: شبكة طرق ممرّ تيان شان (جمهورية قيرغيزستان، والصين، وكازاخستان)، ومشيخات العصر ما قبل الكولومبي وكرات ديكويس الحجرية (كوستاريكا)، والجثوات الضخمة لموقع بوفرتي بوينت (الولايات المتحدة الأمريكية)، وبلغار التاريخية والأثرية المعقدة (الاتحاد الروسي)، وكهف بون-دارك المزخرف المعروف باسم كهف شوفيه بون-دارك، إقليم أرديش (فرنسا)، واني كي فاف (بئر الدرج الخاص بالملكة) في مدينة باتان، في ولاية غوجارات (الهند)، وشهر شوخته (إيران)، وقلعة أربيل (العراق)، وكهفا ماريشا وبيت غوفرين في أراضي يهودا المنخفضة بوصفهما نسخة مصغّرة عن أرض الكهوف (إسرائيل)، والمنظر الطبيعي لحقل الكروم في منطقة بييمون: لانغ رويرو ومونفرّاتو (ايطاليا)، وطاحونة الحرير في توميوكا والمواقع المرتبطة بها (اليابان)، ودول بيو القديمة (ميانمار)، ومصنع فان نيلي (هولندا)، وقلعة نام هان سان سيونج (جمهورية كوريا)، ومدينة بورصا وقرية كوماليكيزيك: نشأة الامبراطورية العثمانية (تركيا)، ومدينة بيرغامون ومشهدها الثقافي متعدد الطبقات (تركيا).

وقد أُضيف موقع مختلط آخر وهو مجمّع ترانغ آن للمناظر الطبيعية في الفييت نام.

كما قامت اللجنة خلال هذه الدورة بإضافة ثلاثة مواقع مهددة بالخطر على قائمة التراث العالمي وإزالة موقع واحد. فالمواقع الجديدة المدرجة هي: بلد الزيتون والكروم – منظر ثقافي في جنوب القدس (فلسطين) ؛ ومدينة بوتوسي (دولة بوليفيا متعددة القوميات)، ومحمية سيلوس جام (جمهورية تنزانيا المتحدة). أما الموقع الذي تم إزالته من قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر فهو أنقاض كيلوا كيسيواني وسونغو منارة (جمهورية تنزانيا المتحدة).

وعلاوة على ذلك، تمت الموافقة على تمديد أربع ممتلكات تتمثل في: كارست جنوب الصين (المرحلة الثانية) [تمديد " كارست جنوب الصين "] (الصين)، وبحر وادن [تمديد "بحر وادن، ألمانيا / هولندا] (الدنمارك، ألمانيا)، غابة بيالوفيزا [التمديد والاقتراح الجديد " غابة بيالوفيزا " روسيا البيضاء / بولندا] روسيا البيضاء / بولندا، مدينة المايا القديمة والغابات المطيرة المحمية كالاكمول ، كامبيتشي [تمديد واقتراح جديد لمدينة المايا القديمة لكالاكمول، كامبيتشي"]. 

ستعقد الدورة الـ39 للجنة التراث العالمي في مدينة بون، في ألمانيا، بتاريخ 8 يوليو/تموز 2015.