بناء السلام في عقول الرجال والنساء

إدراج مدينة "بوتوسي" (دولة بوليفيا متعددة القوميات) في قائمة التراث العالمي المعرّض للخطر

potosi_5_0.jpg

© UNESCO

أدرجت اليوم لجنة التراث العالمي المجتمعة في الدوحة (قطر) مدينة "بوتوسي" (دولة بوليفيا) في قائمة التراث العالمي المعرّض للخطر، وذلك بسبب استمرار عمليات التعدين غير المنضبطة في جبل "سيرو ريكو" التي قد تؤدي إلى إلحاق الضرر بالموقع.

كانت مدينة "بوتوسي" تُعتبر في القرن السادس عشر أكبر مجمع صناعي في العالم. واعتمدت عمليات استخراج معدن الفضة آنذاك على سلسلة من الطواحين التي تعتمد على المياه. ويتكون الموقع من آثار صناعية في "سيرو ريكو"، حيث يتم إمداد المياه من خلال نظام معقد من القنوات والبحيرات الاصطناعية؛ ومن المدينة ذات الطراز المعماري الخاص  بالفترة الاستعمارية والتي تضم دارا لسك العملات؛ ومن كنيسة القديس لورينزو والعديد من المنازل الأرستقراطية، فضلاً عن أحياء الهنود المجبرين على أعمال السخرة، وهي المناطق التي كان يعيش فيها العمال.

أشارت اللجنة في قرارها إلى عدة عوامل تمثلت في احتمال تدهور الموقع التاريخي جراء عمليات التعدين وعدم استقرار جبل "سيرو ريكو" وتعرضه للانهيار والعيوب في إجراءات الصون وإنفاذ تشريعات الحماية على نحو غير فعال، فضلاً عن الآثار البيئية التي تلحق بالمجمع المائي الذي يؤثر بدوره على طراز البناء التاريخي والظروف المعيشية للسكان المحليين. 

جدير بالذكر أن مدينة " بوتوسي" أُدرجت في قائمة التراث العالمي في عام 1987.