بناء السلام في عقول الرجال والنساء

التقرير من مشروع

التقرير الأول من مشروع لليونسكو، حزيران (يونيو) 2017

مقدمة:

يصف هذا التقرير برنامج عمل حول تعريف مؤشرات عالمية الإنترنت الهادف إلى دعم تطبيق مفهوم اليونسكو حول "عالمية الإنترنت". يقوم بهذا العمل نيابة عن اليونسكو في الفترة بين أيار (مايو) 2017 ونيسان (أبريل) 2018 تحالف تقوده جمعية الاتصالات التقدمية (APC) ويضم شركاء التنمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ictDA)، والحوار الإقليمي حول مجتمع المعلومات (DIRSI)، و LIRNEasia، وResearch ICT Africa (RIA).

يحدد التقرير الأولي مجال ومنهجية العمل وجدوله الزمني، ويوفر مقدمة عن برنامج استشارات على الانترنت وغيره مما سيوفر المعلومات حول تطوير مؤشرات عالمية الإنترنت. سينطلق هذا البرنامج الاستشاري في 14 حزيران (يونيو) 2017 وسيستضيفه https://ar.unesco.org/internetuniversality.

يتألف التقرير من ثلاثة أقسام:

القسم الأول يحدد مفهوم عالمية الإنترنت ومشروع المؤشرات.

القسم الثاني يلخص أفكار اليونسكو والتحالف حتى تاريخه ويزود سياقاً للبرنامج الاستشاري الذي سينطلق في 14 حزيران (يونيو) 2017.

القسم الثالث يحدد الجدول الزمني للمشروع ومنهجية عمله بين بدايته في أيار (مايو) 2017 واكتماله في نيسان (أبريل) 2018.

القسم الأول - مفهوم عالمية الإنترنت ومشروع المؤشرات

"عالمية الإنترنت"

تبنى المؤتمر العام لليونسكو في عام 2015 مفهوم "عالمية الإنترنت" ليسلط الضوء على ميزات للإنترنت تعتقد اليونسكو أنها أساسية لتحقيق إمكانياتها في التنمية المستدامة.

طورت اليونسكو مفهوم "عالمية الإنترنت" عبر برنامج شامل من البحث والتحليل والاستشارات مع الدول الأعضاء ومجتمع الإنترنت المعني. شمل التحضير الأولي مؤتمراً دولياً للأطراف المعنية المتعددة تحت عنوان "وصل النقاط" والذي عقد في باريس في آذار (مارس) 2015، ودراسة على الإنترنت تحت عنوان حجر الأساس لتعزيز مجتمعات المعرفة الشاملة والتي نشرت في عام 2015.  

يقر مفهوم عالمية الإنترنت بأن الإنترنت هي أكثر من مجرد تطبيقات وبنية تحتية. هي عبارة عن شبكة تفاعلات وعلاقات اجتماعية واقتصادية ذات إمكانات هائلة لتعزيز الحقوق، وتمكين الأفراد والمجتمعات، وتسهيل التنمية المستدامة. يساعد فهم الإنترنت بهذه الطريقة على تصور الأوجه المختلفة لتنمية الإنترنت والمتعلقة بالتقنية والسياسة العامة ووضعها في إطار متناسق. ترتبط بعض هذه الأوجه بالمبادئ الأساسية لعمل اليونسكو والتي تشمل التعليم والعلم والثقافة وحقوق الإنسان ومجتمعات المعرفة.

تلخص اليونسكو مفهوم "عالمية الإنترنت" كالتالي:

يلتقط مفهوم "عالمية الإنترنت" ما هو ضروري في ضوء الانتشار المتزايد للإنترنت في الشؤون البشرية. يسلط الضوء على السلوكيات والقيم التي تدعم هذا الاتجاه، ويدل على الحاجة لتدعيمها للوصول إلى شبكة إنترنت تساعد في تحقيق أعلى طموحات البشرية، وتكون واسعة الانتشار وفي خدمة الجميع، وتعكس المشاركة العامة في تطويرها وحوكمتها.

يساعد مفهوم "عالمية الإنترنت" بالأخص في دمج عمل اليونسكو لبناء مجتمعات المعرفة مع عمل الأمم المتحدة وغيرها من الأطراف المعنية لتحقيق الأهداف المذكورة في أجندة 2030 للتنمية المستدامة.

تتبنى "عالمية الإنترنت" أربعة مبادئ أساسية لتنمية الإنترنت:

R الإنترنت مبنية حول حقوق الإنسان

O الإنترنت مفتوحة للجميع

A الإنترنت متاحة للجميع

M الإنترنت تنمو بمشاركة الأطراف المعنية المتعددة.

يوضح الشكل 1 هذه المبادئ المعروفة اختصاراً بمبادئ R-O-A-M والعلاقة بينها.

الشكل 1 – مبادئ ROAM


©اليونسكو

مؤشرات عالمية الإنترنت

يعكس مشروع اليونسكو تعريف مبادئ عالمية الإنترنت الحاجة لبناء إطار من المؤشرات يمكن عبرها تقييم مراحل إنجاز المبادئ الأربعة الأساسية التي يشملها مفهوم عالمية الإنترنت سواء ضمن الدولة الواحدة أو دولياً. ستساهم المؤشرات وإطارها الناتج عن المشروع في دعم إنجاز أهداف التنمية المستدامة.

يستند مشروع المؤشرات على تجربة اليونسكو الإيجابية في تطوير وتطبيق مؤشرات التنمية الإعلامية (MDIs)، والتي تم تبنيها كجزء من برنامج المنظمة لتنمية الاتصالات (IPDC) في 2008. مكنت مؤشرات التنمية الإعلامية العديد من الأطراف المعنية من تنفيذ تقييمات شاملة لبيئات الإعلام الوطنية مقابل المؤشرات الكمية والنوعية التي تراقب مختلف أوجه التنمية الإعلامية.

ستمكن مؤشرات عالمية الإنترنت المقترحة أيضاً من تقييم بيئات الإنترنت الوطنية مقابل إطار عالمية الإنترنت، وبالتالي تعزيز الحوار المبني على الأدلة حول تغيير السياسات ودعم أهداف عالمية الإنترنت على المستويين الوطني والدولي. سيدعم إطار المؤشرات الصادر عن المشروع الحكومات والأطراف المعنية الأخرى في قياس التقدم حتى حينه وسيعزز عالمية الإنترنت في أراضيهم ومجالات مسؤولياتهم.

قامت اليونسكو بتفويض بعض العمل الأولي المتعلق بتصميم المؤشرات في 2014 والذي حدد مرجعية المشروع. سيعمل المشروع على تحديث وتطوير هذا العمل الأولي والبناء على قاعدة واسعة من المصادر الأخرى، بما فيها المؤشرات الموجودة المتعلقة بتقنيات المعلومات والاتصالات والانترنت التي تبنتها الأمم المتحدة وغيرها من الهيئات الدولية والمنظمات غير الحكومية وتشمل ما يتعلق بالحقوق والتنمية والجنس. كما سيتوفر أيضاً برنامج استشاري شامل يشمل الدول الأعضاء والأطراف المعنية الأخرى. يشمل القسم الثاني من هذا التقرير موضوعات هذا البرنامج الاستشاري، بينما يلخص القسم الثالث بنيته.

دعت اليونسكو تحالفاً تقوده جمعية الاتصالات التقدمية (APC) للمساعدة في تطبيق هذا البرنامج وتطوير إطار المؤشرات. سيعمل مجلس استشاري من الأطراف المعنية المتعددة ومؤلف من خبراء من مناطق ومجموعات معنية متعددة على توفير المزيد من الدعم والتوجيه.

سيخرج المشروع بنتيجتين سيتم الانتهاء منهما في نيسان (أبريل) 2018.

  1. ورقة سياسات من 100 صفحة ستقدم للدول الأعضاء في اليونسكو للموافقة وتشمل:

    • مقدمة عن الدراسة وإطاراً هيكلياً لعالمية الإنترنت.

    • ملخصاً عن المنهجية المتبعة لتطوير مؤشرات عالمية الإنترنت بما فيها توصيفاً لعملية استشارة الأطراف المعنية وتكوين المحتويات

    • مراجعة للأدبيات بما فيها تحديد المؤشرات والتحليلات الموجودة

    • وتوصيفاً مفصلاً للمؤشرات التي جرى اختيارها ووسائل التأكد منها.

  1. منصة الكترونية لدعم وتعزيز استخدام المؤشرات.

القسم الثاني – مقدمة عن الاستشارة على الانترنت

يلخص هذا القسم من التقرير أهداف مشروع مؤشرات عالمية الإنترنت ويقوم بتقديم العملية الاستشارية التي بدأتها اليونسكو في حزيران (يونيو) 2017.

الأهداف

لا يهدف مشروع مؤشرات عالمية الإنترنت الخاص باليونسكو للتعامل مع كافة أوجه الإنترنت. بل يركز المشروع على مبادئ R-O-A-M التي تعكس أوجه الإنترنت الواقعة ضمن اختصاصات اليونسكو. وهكذا فإن إطار المؤشرات الناتج عن المشروع سيكمل المؤشرات والفهارس الأخرى، بما فيها تلك المهتمة بالتكنولوجيا والنواحي الاقتصادية من الإنترنت والتي تتجاوز حدود إطار R-O-A-M، والتي تم تطويرها أيضاً عن طريق الأمم المتحدة أو غيرها من الكيانات الحكومية وغير الحكومية.

لا تهدف المؤشرات الناتجة عن المشروع لتسهيل المقارنات المباشرة بين البلدان، ولكنها توضح المقاربات والممارسات التي تحقق مبادئ R-O-A-M، وتساعد الحكومات والأطراف المعنية الأخرى في دعم عالمية الإنترنت ضمن حدودها ومجالات مسؤولياتها.

يهدف إطار المؤشرات والمؤشرات الناتجة عن المشروع إلى الحصول على قيمة دائمة في دعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تبنتها الأمم المتحدة كدليل للأنشطة التنموية حتى عام 2030. تطورت الإنترنت بسرعة هائلة خلال العقد الماضي وستستمر في النمو بذات السرعة على الأقل خلال العقد القادم. تشمل التطورات المتوقعة استخدام إنترنت الأشياء الواسع والمعلومات الكبيرة بالإضافة إلى نمو الحوسبة السحابية وتوفر المزيد من القرارات المبنية على الخوارزميات. ستؤثر هذه التطورات المتسارعة والمستمرة في الإنترنت على مدى ومجال القضايا التي تتعامل معها مبادئ R-O-A-M. يجب على المؤشرات وإطارها أن تكون متطلعة نحو المستقبل وقادرة على التجاوب والتأقلم مع التغييرات المتسارعة التي تميز نمو الإنترنت وذلك لضمان قيمة دائمة لها في هذا السياق.

هيكل المؤشرات: خمس فئات عريضة:

طورت اليونسكو هيكلاً مبدئياً للمؤشرات مشمول في اختصاصات المشروع. يشمل خمس فئات من المؤشرات مشتقة من مبادئ R-O-A-M كما هو موضح في الشكل 2. يوفر هذا الأمر نقطة بدء للعملية الاستشارية مع الأطراف المعنية، وبناء على حصيلة البحث والاستشارات، يوفر قاعدة إطار المؤشرات التي ستتبناه الوثيقة الختامية. كما سيسمح للأطراف المعنية بالتركيز على الفئات بمفردها إذا أرادوا ذلك.

الشكل 2 – هيكل المؤشرات المقترح


©اليونسكو

الفئة الأولى (R) – المؤشرات المبنية على حقوق الإنسان – ستسمح بتقييم درجة احترام حوكمة الإنترنت وتمكينها للحريات وحقوق الإنسان، بما في ذلك الحقوق المدنية والسياسية (مثل الحق في التعبير والخصوصية). يشمل السياق أيضاً حرية الصحافة وقدرة العناصر الصحافية على المساهمة في الإنترنت كفضاء عام وديمقراطي. كما أن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المتعلقة بسلطة اليونسكو بما فيها حق التعليم والحقوق الثقافية مشمولة في هذه الفئة وغيرها من فئات الإطار ذات الصلة.

الفئة الثانية (O) – مؤشرات الانفتاح – تساهم في تقييم مدى انفتاح بيئات الإنترنت للمساهمة بما فيها المقاييس المفتوحة والإبداع والبرامج ذات المصدر المفتوح والبيانات المفتوحة والمصادر التعليمية المفتوحة وإمكانية الوصول للإنترنت وأسواق خدمات الإنترنت.

الفئة الثالثة (A) – مؤشرات الإتاحة – وتساهم في تقييم درجة الاندماج الاقتصادي والاجتماعي في الانترنت بما في ذلك قضايا توفر ونوعية الشبكة والقدرة على تحمل تكاليفها ومحتواها والقدرات والثقة، مع الأخذ بعين الاعتبار قضايا الجنس والأطفال واليافعين والمجموعات المهمشة والأقليات.

الفئة الرابعة (M) – مؤشرات مساهمة الأطراف المعنية المتعددة – ستساهم في تقييم مدى قدرة وانخراط الأطراف المعنية المتعددة في حوكمة وتطوير الإنترنت.

الفئة الخامسة (X) – المؤشرات الشاملة – ستساهم في تقييم مدى تفاعل وتضافر مبادئ R-O-A-M مع بيئات الإنترنت لتسهيل التنمية الشاملة لعالمية الإنترنت ونتائجها المفيدة بما في ذلك تلك المتعلقة بأجندة 2030 للتنمية المستدامة وأهداف التنمية المستدامة (SDGs).

سيولى اهتمام خاص ضمن إطار المؤشرات لقضايا الجنس والقضايا التي تتعلق بالأطفال واليافعين.

المؤشرات

كما هو الحال مع مؤشرات التنمية الإعلامية، جرى تصور إمكانية اختيار مجموعة من المؤشرات الكمية والنوعية في كل من الفئات المذكورة سابقاً. يجب أن يكون عدد المؤشرات الكلي في هذا الإطار محدوداً لضمان إمكانية جمعها وتحليلها عملياً من قبل الحكومات وغيرها من الأطراف المعنية في أغلب الدول. وهو ما معناه أن الاختيار النهائي يجب أن يكون ممثلاً لمجموعة من القضايا في كل فئة ولكنه لن يكون شاملاً.

يجب أن تكون المؤشرات المنتقاة لهذا الإطار واقعية وملائمة لأغلب البلدان أو جميعها في الحالة المثلى. لذلك يجب أن تشتق المؤشرات الكمية من مجموعات البيانات التي يمكن جمعها بشكل منتظم وموثوق وفي نسبة عالية من المناطق الجغرافية وبتكلفة معقولة. كما هو الحال مع مؤشرات التنمية الإعلامية، يجري تدعيم المؤشرات الكمية بأخرى نوعية يمكن تقييمها بناء على المقاربات البحثية والتحليلية الملائمة للسياق الوطني.

يجب إيلاء اهتمام خاص لضم مؤشرات يمكن تصنيفها وفقاً لمجموعات السكان، مثل الجنس والعمر، لتسهيل تحليل شمولية الحقوق والانفتاح والمشاركة والوصولية وقضايا الهوية الثقافية ودرجة انفتاح بيئات الإنترنت للنساء والأطفال واليافعين. يجب أن تؤخذ ثلاثة خيارات بالاعتبار عند التعامل مع شمولية المؤشرات المرتبطة بالجنس خلال العملية الاستشارية. أولى هذه المقاربات هي تضمين الجنس كإحدى القضايا ضمن فئات R-O-A-M. من البدائل أن يجري تضمين الجنس كفئة فرعية عريضة في فئة القضايا الشاملة. بينما الخيار الثالث يقترح تضمين الجنس كقضية شاملة وأيضاً كقضية في كل من فئات R-O-A-M. تطبق اعتبارات مشابهة في التعامل مع الأطفال واليافعين في هذا الإطار.

يجب أن يكون إطار المؤشرات والمؤشرات ملائمة وحساسة لتطبيقها من قبل الحكومات وغيرها من الأطراف المعنية ذات المصادر والقدرات المتنوعة، وبوجود درجات مختلفة من الخبرات في الإنترنت وفئات التنمية المختلفة. يجب الأخذ بعين الاعتبار ضمان ملائمتها لظروف كافة الدول الأعضاء في اليونسكو وتجاوبها مع المتطلبات المتوقعة من قبل الحكومات والأطراف المعنية الأخرى.

سيشمل التقرير النهائي للمشروع معلومات تتعلق بتوثيق المؤشرات والمصادر المتاحة. ومالم تصرح الاستشارة بعكس ذلك، فإنها على الأغلب ستقدم بشكل مماثل لمؤشرات التنمية الإعلامية كما هو موضح في الشكل 3.

الشكل 3 – بنية المؤشرات المؤقتة


©اليونسكو

الاستشارة

تشمل المرحلة الأولى من البحث المكتبي في المشروع تحضير قائمة مشروحة بمؤشرات الإنترنت المتوفرة ذات الصلة بهيكل R-O-A-M-X. بعض المؤشرات التي جرى تحديدها متوفرة ويمكن الوصول إليها عبر قسم المصادر على موقع المشروع https://ar.unesco.org/internetuniversality. لا تزال هذه القائمة المفصلة في طور التحديث ويضاف إليها المزيد من المصادر بعد كل مرحلة من البحث المكتبي ومن مساهمات عملية استشارة الأطراف المعنية بالمشروع.

يوفر الجدول 1 بعض القضايا التي يقترحها عمل اليونسكو السابق والبحث المكتبي الخاص بالمشروع الحالي والاجتماعات الشخصية الأولية. يجب أخذ هذه القضايا بعين الاعتبار في كل من فئات المؤشرات. يعد هذا الجدول استشارياً ويهدف فقط للمساعدة على التفكير في الموضوع. إن تضمين أي من القضايا فيه لا يعني أنها ستذكر في إطار المؤشرات النهائي أو أن غياب أي قضية منه يعني عدم وجودها.

الجدول 1 – قائمة تقترح مواضيع ضمن فئات المؤشرات

R – مؤشرات مبنية على الحقوق
  إطار قانوني وتنظيمي للحقوق والحقوق على الإنترنت
  حرية التعبير بما فيها تنظيم محتوى الإنترنت وحرية الصحافة
  حق المعلومات
  حق الخصوصية بما فيها حماية البيانات
  الأمن والمراقبة
  الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بما فيها التعليم والتعبير الثقافي
  الحقوق الجنسية
  حقوق الأطفال واليافعين
O – مؤشرات الانفتاح
  إطار قانوني وتنظيمي
  معايير مفتوحة ومجال للإبداع التقني
  تطبيقات وبرامج مفتوحة
  أسواق مفتوحة للبنية التحتية والخدمات والتطبيقات
  البيانات المفتوحة
  الوصول الحر للمعلومات بما فيها المصادر التعليمية
  مشاركة النساء في تقنية الإنترنت وسياستها وأعمالها
  السيادة الوطنية والاختصاصات العابرة للحدود
A – مؤشرات التوفر
  إطار تنظيمي وقانوني
  سياسات وصول عالمية \ استراتيجيات النطاقات العريضة
  نوعية البنية التحتية \ عرض النطاقات
  القدرة على تحمل التكاليف
  المعرفة أو القدرات الرقمية
  الثقة والأمن الرقمي
  المحتوى واللغة
  تضمين الجنس \ الفصل الجنسي الرقمي
  قضايا الوصول المرتبطة بالأطفال واليافعين
M – مؤشرات مشاركة الأطراف المعنية المتعددة
  إطار تنظيمي وقانوني للمشاركة والاستشارة
  المساهمة في تطوير السياسات
  مدى وجود نقاش عام حول حوكمة الإنترنت
  حقوق المستهلك
  التنوع الجنسي
X – المؤشرات الشاملة
  تضمين الإنترنت في السياسات الوطنية الاستراتيجية
  العلاقة بأهداف التنمية المستدامة
  التأقلم مع الإطار التنظيمي والقانوني \ التخطيط المسبق
  الجنس كعامل شامل
  الأطفال واليافعون

التطبيق

ستقوم اليونسكو باقتراح التوصيات لتطبيق إطار المؤشرات إلى جانب نشر التقرير النهائي. سيجري تصميم بنية التقرير النهائي وموقع عالمية الإنترنت الذي سيستمر بعد انتهاء المشروع لتسهيل هذه المقترحات.

القسم الثالث – تصميم ومنهجية المشروع

سيتم إنجاز المشروع على مرحلتين متداخلتين إلى حد ما:

  • تمتد المرحلة الأولى من أيار (مايو) إلى تشرين الأول (أكتوبر) 2017 وتختص بتكوين الإطار العام والأنماط العملياتية لمؤشرات عالمية الإنترنت.

  • تمتد المرحلة الثانية من تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 إلى نيسان (أبريل) 2018 وتهتم بصياغة وتثبيت مؤشرات محددة تتعلق بالإدماج في الإطار المقترح.

سيشمل العمل أربع منهجيات أساسية:

  1. البحث المكتبي

  2. استشارة الأطراف المعنية المتعددة

  3. التحليل التعاوني وتطوير المؤشرات

  4. التثبت والفحص الأولي

البحث المكتبي (أيار\مايو حتى تشرين الأول\أكتوبر 2017)

تشمل المرحلة الأولى من العمل والتي بدأت في أيار (مايو) 2017 مراجعة مكتبية للأدبيات المتعلقة بالمؤشرات وأطر المؤشرات الموجودة. تهدف هذه الخطوة إلى تحديد المؤشرات وأدوات القياس الموجودة سواء كانت كمية أو نوعية والمتعلقة بتقنيات المعلومات والاتصالات والإنترنت وأوجه عالمية الإنترنت التي طورتها هيئات الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية والتجارية وغير الحكومية. ستجري نقاشات مع هذه المنظمات عند الحاجة. بالإضافة إلى وجود خيارات تتعلق بالإدماج في إطار المؤشرات، ستساهم في تحديد الفجوات حيث يمكن اللجوء إلى مؤشرات إضافية أو بديلة.

استشارة الأطراف المعنية المتعددة

توجد مرحلتان من الاستشارات في هذا المشروع. المرحلة الأولى (من حزيران\يونيو حتى تشرين الأول\أكتوبر 2017) والتي ستركز على المبادئ العريضة لمؤشرات الإنترنت. بينما ستركز المرحلة الثانية (من تشرين الثاني\نوفمبر 2017 حتى آذار\مارس 2018) على الخيارات المتوفرة لمؤشرات محددة.

الاستشارة (المرحلة الأولى)

سيجري إطلاق موقع الكتروني للاستشارة حول المشروع في 14 حزيران (يونيو) 2017 خلال منتدى WSIS. سيشمل الموقع المواد التالية والتي ستكون متاحة بأربع من اللغات الرسمية في الأمم المتحدة (العربية والإنكليزية والفرنسية والإسبانية):

  1. هذا التقرير ويشمل ملخص المشروع والعمل المنجز حتى حينه

  2. قائمة بالمصادر المتعلقة بما فيها المؤشرات المتوفرة من البحث المكتبي

  3. واستطلاعاً يوجه الدعوة للمساهمة لكافة الأطراف المعنية المهتمة بمستقبل الإنترنت.

ستنشر المساهمات بلغتها الأصلية على الإنترنت ما لم يطلب المساهمون عدم النشر.

بالإضافة إلى الموقع، ستوجه اليونسكو دعوة رسمية للدول الأعضاء وهيئات الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية للمساهمة في الاستشارات.

ستعلن اليونسكو والتحالف الذي تقوده APC عن الاستشارات من خلال شبكاتهم وغيرها من الشبكات المهتمة بالإنترنت وأوجه أطر R-O-A-M. ستستعى اليونسكو والتحالف لضمان أن تمثل المساهمات، قدر الإمكان، اهتمامات ووجهات نظر وأولويات وجهات النظر المختلفة للأطراف المعنية في أرجاء العالم بالإضافة إلى التنوع الجنسي والاجتماعي والاقتصادي واللغوي والثقافي للمجتمعات المختلفة.

تسعى اليونسكو لتنظيم عدد من الجلسات الاستشارية في الاجتماعات الدولية المختصة وفي عدد من الدول الأعضاء. عقدت أربع جلسات مختصة بكل من مبادئ R-O-A-M خلال منتدى الإنترنت في ستوكهولم في أيار (مايو) 2017، ويجري التخطيط لعقد جلسات نقاشية للحوار الأوروبي حول حوكمة الإنترنت (EuroDIG) ومنتدى WSIS في يونيو (حزيران) 2017. سيتم الإعلان عن الجلسات الاستشارية الأخرى على موقع المشروع حالما تتم جدولتها.

كما سيتم إطلاع الدول الأعضاء في اليونسكو في البرنامج الدولي لتطوير الاتصالات (IPDC) حول سير المشروع خلال قمة (IPDC) المنعقدة في باريس في 29 أيلول (سبتمبر) 2017.

الاستشارة (المرحلة الثانية)

ستنشر وثيقة أولى عن المؤشرات باللغة الإنكليزية على موقع المشروع في تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 وملخص باللغات العربية والإنكليزية والفرنسية والإسبانية. سيشمل هذا التقرير نتائج البحث المكتبي والتحليل الاستشاري من المرحلة الأولى، كما سيضع أسس المؤشرات التي سيتضمنها إطار المؤشرات النهائي. ستبحث المرحلة الثانية من الاستشارات عن وجهات نظر حول الخيارات المتوفرة في تلك الوثيقة.

سيضم موقع المشروع عن المرحلة الثانية استطلاعاً ثانياً يشمل دعوة للمساهمة من الأطراف المعنية. كما هو الحال في المرحلة الأولى، ستنشر المساهمات على الإنترنت باللغة الأصلية ما لم يطلب المساهمون عدم النشر.

كما هو الحال أيضاً في المرحلة الأولى، ستدعو اليونسكو الدول الأعضاء وهيئات الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية للمساهمة في الاستشارات. ستعلن اليونسكو والتحالف الذي تقوده APC عن الاستشارات من خلال شبكاتهم وغيرها من الشبكات المهتمة بالإنترنت وأوجه أطر R-O-A-M. ستستعى اليونسكو والتحالف لضمان أن تمثل المساهمات، قدر الإمكان، اهتمامات ووجهات نظر وأولويات وجهات النظر المختلفة للأطراف المعنية في أرجاء العالم بالإضافة إلى التنوع الجنسي والاجتماعي والاقتصادي واللغوي والثقافي للمجتمعات المختلفة. تنوي اليونسكو تنظيم عدد من الجلسات الاستشارية في اللقاءات الدولية المختصة وفي عدد من الدول الأعضاء بما فيها منتدى حوكمة الإنترنت العالمي المنعقد في جنيف في كانون الأول (ديسمبر) 2017.

ستعقد جلسات نقاشية تفصيلية خلال هذه المرحلة مع معهد اليونسكو للإحصاءات (UIS) ووكالات أخرى في الشراكة حول قياس تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للتنمية والمنظمات الأخرى في القطاع الخاص وغير الحكومي المسؤولة عن تكوين مجموعات البيانات والفهارس أو المؤشرات الموجودة. سيساعد هذا الأمر على ضمان موافقة المؤشرات المنتقاة للأهداف المرجوة، وتسهيل التحضير لقسمي "وسائل التثبت" و"مصادر البيانات" في التقرير الأخير.

التثبت والتقرير الأخير

ستتألف المرحلة الأخيرة من التحضير للتقرير من التثبت من المؤشرات المقترحة، بما فيها تقييم صحة جمع وتحليل البيانات والأدلة في السياقات الوطنية المختلفة، وخاصة حيث تكون إمكانية الحصول على بيانات نوعية محدودة. سيجري تقييم المؤشرات المقترحة مع شركاء التحالف المحليين من خلال الاستشارات مع الأطراف المعنية في ثلاث دول منتقاة من إفريقيا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ وأمريكا اللاتينية، بالإضافة إلى شركاء الإحصاء الدوليين المذكورون مسبقاً.

سينشر التقرير النهائي عن المشروع في نيسان (أبريل) 2018 قبل تقديمه للموافقة عليه من قبل الدول الأعضاء في اليونسكو.

للمزيد من المعلومات

للمزيد من المعلومات عن التقرير والمشروع الرجاء التواصل مع Xianhong Hu من اليونسكو (x.hu@unesco.com) و David Souter من التحالف (david.souter@runbox.com).