بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المؤتمر العالمي لمنظمة السياحة العالمية واليونسكو حول السياحة والثقافة: نحو شراكة جديدة

التوقيت المحلي: 
من الأربعاء, 4 شباط (فبراير) 2015 - 9:30am الى الجمعة, 6 شباط (فبراير) 2015 - 1:00pm
المكان: 
كمبوديا, Siem Reap
نوع الحدث: 
Category 4- International Congress
Contact: 
UNESCO: Peter DeBrine p.debrine@unesco.org; UNWTO: Yolanda Sansegundo, oftc@unwto.org

ينعقد المؤتمر العالمي لمنظمة السياحة العالمية واليونسكو حول السياحة والثقافة  ما بين 4 و6 فبراير/ شباط 2015 بسيام ريب في كمبوديا، سيجمع لأول مرة  وزراء السياحة  ووزراء الثقافة  بهدف التعرف على الفرص والتحديات الرئيسية لبناء صلات تعاون أقوى بين هذه المجالات المترابطة للغاية.  

 يتناول هذا المؤتمر، الذي يستقطب أصحاب مصلحة مجالي السياحة والثقافة من جميع مناطق العالم في سيام ريب، مجموعة واسعة من المواضيع بما فيها مواضيع حول نماذج الحكم  وتعزيز الثقافة وحمايتها والحفاظ عليها والإبداع وكذلك دور الصناعات الإبداعية والتجديد الحضري باعتبارها المسلك الرئيسي نحو التنمية المستدامة حول العالم.

 إن الثقافة هي تلك التقاليد واللغات والآثار والموسيقى والحرف اليدوية والفنون المنتشرة في جميع أنحاء العالم، والتي لها لدى مجتمعاتها قيمة لا تقدر ولا تحصى. وفي نفس الوقت ، تعتبر الثقافة جزءا من الممتلكات السياحية الرئيسية  التي تستدعي الملايين من السياح لزيارة وجهات جديدة كل عام. يمكن للسياحة، إن سيرت على نحو مستدام، أن تكون قوة كبيرة تساهم في تعزيز وصون التراث المادي وغير المادي الذي يؤسسها مع تشجيع عملية تطوير الفنون والحرف والأنشطة الإبداعية الأخرى.

 ساهمت منظمة السياحة العالمية واليونسكو منذ سنوات عديدة في العمل معا لرفع مستوى الوعي حول الارتباط القوي بين السياحة والثقافة مع التأكيد على الحاجة إلى وضع نماذج شراكة مفيدة لكلا الطرفين. ولتحقيق النجاح  يتعين على أصحاب مصلحة السياحة والثقافة العمل معا على جميع المستويات لمعالجة تحديات ومسؤوليات تخص كلا الطرفين في مجالات مثل الحكم، والمشاركة المجتمعية، والابتكار والتكنولوجيا والمسؤولية الاجتماعية للشركات.  

 في وقت تعيش فيه السياحة انبثاقا لم يسبق له مثيل، إذ بلغ عدد السياح أكثر من مليار سائح يعبرون الحدود الدولية سنويا، سيلعب أول مؤتمر عالمي لمنظمة السياحة العالمية واليونسكو حول السياحة والثقافة  دورا هاما في توفير منصة عالمية لصانعي القرار والخبراء والعاملين في كلا المجالين للتعرف على التحديات والفرص الرئيسية من أجل التنمية المستدامة للسياحة الثقافية.

 ويهدف هذا المؤتمر لأن يصبح معلما هاما في التعاون بين السياحة والثقافة

 وسيكون فرصة فريدة لصانعي القرار والخبراء والعاملين في مجال الثقافة والسياحة للالتقاء والتعرف على الفرص والتحديات في تطوير نماذج "جديدة" للشراكة بين القطاعين، أي العمل معا لتحقيق إمكانات السياحة الثقافية الهائلة في بناء النمو الاقتصادي الشامل والتنمية الاجتماعية والحفاظ على التراث الثقافي.