بناء السلام في عقول الرجال والنساء

الاجتماع الأول للمجلس الاستشاري العلمي الدولي لمركز أبحاث التكنولوجيا الحيويّة

التوقيت المحلي: 
من الثلاثاء, 30 آب (اغسطس) 2016 - 9:00am الى الأربعاء, 31 آب (اغسطس) 2016 - 6:00pm
المكان: 
تونس, قمرت
نوع الحدث: 
اجتماع استشاري
Contact: 
أحمد فهمي (a.fahmi@unesco.org)

 سيعقد هذا الاجتماع في إطار مشروع اليونسكو "لتعزيز قدرات مركز أبحاث التكنولوجيا الحيويّة" وسيقام على مرحلتين كالتالي: إقامة ندوة لمدة يوم واحد بشأن الأنشطة البحثيّة لمركز أبحاث التكنولوجيا الحيويّة، ثم يليها الاجتماع الرسمي الأوّل للمجلس الاستشاري العلمي والذي سيعقد في فندق المرادي-قمرت في تونس يومي 30 و31 آب/ أغسطس 2016.

والجدير بالذكر أن لأبحاث التكنولوجيا الحيويّة في يومنا هذا تأثيرا في العديد من القطاعات وتعدّ مهمّة في معالجة مجموعة من القضايا المحليّة والإقليميّة والوطنيّة في مجالات متنوّعة مثل الزراعة والصناعات الزراعيّة والأمن الغذائي والطب والاستخدام المستدام للموارد الطبيعيّة المحليّة.  

ومن أجل الاستفادة من التطوّرات التي شهدها هذا المجال والمساهمة في تعزيز قدرات الموارد البشريّة والمؤسسية في هذا الخصوص، تم في عام 2000 إطلاق مشروع انبثق عن التعاون بين اليونسكو وليبيا في إطار أموال الودائع والذي نتج عنه إنشاء مركز أبحاث التكنولوجيا الحيويّة في مدينة تاجوراء الليبية، قرب طرابلس. ونظراً للوضع الأمني في ليبيا، تم توقيف تنفيذ هذا المشروع مؤقتاً. وسيركز الإطار الجديد لهذا المشروع على حاجات الموارد البشريّة وسيأخذ في الاعتبار المرحلة الانتقالية التي تمر بها ليبيا في الوقت الحاضر. حيث يهدف المشروع إلى تعزيز قدرة مركز أبحاث التكنولوجيا الحيويّة عن طريق تنمية التعاون الدولي بالإضافة إلى تقديم عدد من الأنشطة التدريبيّة وذلك بالتعاون مع المؤسسات والجامعات العلميّة خارج ليبيا. ومن الجدير بالذكر أنّ تحفيز البحوث والابتكارات رفيعة المستوى على المستوى المحلي يعتبر من أهم أولويّات هذا المشروع. وسيتم التركيز على وضع وتحديد الأولويّات في ما يتعلّق بالأبحاث والتدريب بالإضافة إلى تطوير برنامج تدريبي لطاقم عمل مركز أبحاث التكنولوجيا الحيويّة بالإضافة إلى إجراء التحديثات اللازمة لمواكبة التغيرات التي تطرأ على الوضع وما يصاحبها من احتياجات.   

ويذكر أنه في طليعة الأولويات تأتي مسألة إعادة إنشاء مجلس استشاري علمي دولي، حيث سيتولى المجلس مهمّة تقييم الإنجازات العلميّة للمركز بالإضافة إلى كفاءة كل من باحثيه الرئيسيّين وباحثي ما بعد الدكتوراه. وسيعمل المجلس بالتعاون مع اللجنة الاستشاريّة العلميّة المحليّة لتقديم النصائح الموضوعيّة بشأن احتياجات المركز الخاصة. وسيعقد الاجتماع الأول للمجلس الاستشاري بتاريخ 31 آب/ أغسطس 2016.

وبالإضافة إلى ذلك، سيعقد بتاريخ 30 آب/ أغسطس 2016 ندوة علميّة سيناقش فيها أعضاء مركز أبحاث التكنولوجيا الحيويّة الأبحاث القائمة في أقسام التقنية الجزيئية (النانو) والهندسة الوراثيّة والخلايا والأنسجة البشريّة والبيئة والغذاء والتكنولوجيا الحيويّة وزراعة الأنسجة النباتيّة والأحياء الدقيقة. وتعتبر هذه الندوة بمثابة مرحلة تحضيريّة للنقاش الذي سيدور في اجتماع المجلس الاستشاري في اليوم التالي.

ومن المتوقع، على المدى البعيد، أن يعمل المركز باستمرار على تحديث أولويّاته باستخدام آلية ذاتية وبدعم وتوجيه من المركز الاستشاري وبالعمل المشترك مع اللجنة الاستشاريّة العلميّة المحليّة لمركز أبحاث التكنولوجيا الحيويّة. كما سيكون للمركز تأثير اقتصاديّاً على البلد ككل لا سيما في مجالات الزراعة والطب بفضل عمله على إيجاد طرق جديدة لمعالجة المشاكل المحليّة وتعزيز المشاريع الناشئة في مجال التكنولوجيا الحيويّة على المستوى المحلّي. كما يهدف مركز الأبحاث أيضاً إلى العمل كمركز تنسيق في ما يتعلق بمجال التكنولوجيا الحيويّة في المنطقة.