بناء السلام في عقول الرجال والنساء

الإجتماع الإقليمي الأول بشأن جدول أعمال التعليم 2030 نحو عمل جماعي لتحقيق هدف التعليم بحلول 2030 في المنطقة العربية

التوقيت المحلي: 
من الثلاثاء, 15 كانون اﻷول (ديسمبر) 2015 - 9:00am الى الأربعاء, 16 كانون اﻷول (ديسمبر) 2015 - 4:00pm
المكان: 
مصر, القاهرة
نوع الحدث: 
اجتماع استشاري
Contact: 
رنا عبد اللطيف r.abdul-latif@unesco.org

مع اعتماد أهداف التنمية المستدامة وإطار العمل، آن الأوان لكي تعيد الدول الأعضاء في المنطقة العربية التأكيد على الدور المحوري الذي يؤديه التعليم في التنمية المستدامة، واعتماد إطار العمل على المستوى الداخليّ، ومناقشة خارطة طريق تتيح تنفيذ جدول الأعمال في المنطقة والاتفاق عليها. بناءً عليه، تنظّم اليونسكو الاجتماع الإقليمي العربي الأول حول التعليم 2030 (AMED 2030 I) عنوانه "نحو عمل جماعي لتحقيق هدف التعليم بحلول العام 2030 في المنطقة العربية" في 15 و16 كانون الأول/ ديسمبر في القاهرة، في مصر.

بعد إطلاق عملية استشارية واسعة ومكثّفة واستناداً الى تحليل أداء الأهداف الإنمائية للألفية والتحديات الناشئة التي يواجهها العالم، اعتمدت الأسرة الدولية جدول أعمال جديد للتنمية من الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول/ سبتمبر 2015 بعنوان: "تحويل عالمنا: خطة التنمية المستدامة لعام 2030".

وعلى مستوى التعليم، أفضت عملية استشارية تشاركية ومكثّفة للغاية الى اعتماد إعلان إنشون خلال المنتدى العالمي للتربية الذي انعقد في إنشون في جمهورية كوريا في شهر أيار/ مايو2015 . وقد دعا هذا الإعلان الى اعتماد جدول أعمال عالمي وتحويلي يرتكز الى التنمية المستدامة: ضمان التعليم الجيد والمنصف والدامج وفرص التعلّم مدى الحياة للجميع. يتصدّى هذا الهدف الذي حلّ محلّ هدف التعليم للجميع والمعروف حالياً بهدف التنمية المستدامة الرابع إلى ما لم ينجز بعد من جدول أعمال التعليم للجميع الأهداف الإنمائية للألفية المرتبطة، ويعالج تحديات عالمية ووطنية جديدة لها صلة بالتعليم. وقد استلهم جدول أعمال التعليم 2030 الجديد من رؤية إنسانية للتربية والتنمية تستند إلى حقوق الانسان والكرامة، والعدالة الاجتماعية، والحماية، والتنوّع الثقافي، والمسؤولية، والمساءلة وهو يعتبر أن التعليم صالح عام وحقّ أساسي من حقوق الإنسان وأساس لضمان تحقيق الحقوق الأخرى، ناهيك عن أن التعليم أساسيّ من أجل السلام والازدهار البشري والتنمية المستدامة.

من أجل تفعيل جدول أعمال التعليم 2030، لقد تمّ اعتماد إطار العمل بالإجماع خلال الاجتماع الرفيع المستوى الذي عقد في باريس في الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر، في إطار الدورة 38 للمؤتمر العام لليونسكو. يتماشى إطار العمل هذا بشكل كامل مع مخرجات قمة الأمم المتحدة التي جرى خلالها اعتماد جدول أعمال التنمية المستدامة، حرصاً على توفّر جدول أعمال واحد للتعليم خلال الفترة 2015- 2030. ويفترض ذلك التزاماً ودعماً قويين ومستمرَّين من جانب الحكومات وشركاء آخرين في حقل التعليم على أن يكون جدول أعمال التعليم المستقبليّ شمولياً وتحويلياً وأن تكون غاياته كافةً قابلة للتحقيق والقياس. في الوقت نفسه، إنّ أهداف التنمية المستدامة مترابطة ومرتبطة مع بعضها البعض، ولذلك فإنّ دور التعليم واضح في جدول أعمال التنمية.