بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اجتماع لجنة النطاق العريض المعنية بالتنمية الرقمية

التوقيت المحلي: 
من الخميس, 26 شباط (فبراير) 2015 - 3:00pm الى الجمعة, 27 شباط (فبراير) 2015 - 6:00pm
المكان: 
فرنسا, باريس
نوع الحدث: 
Категория 5 - Консультативный комитет
Contact: 
Wachholz

ابتداء من يوم الخميس 26 فبراير/شباط 2015 الساعة 03:00 بعد الظهر لغاية يوم الجمعة 27 فبراير/شباط 2015 الساعة 06:00 مساء بباريس، فرنسا.

ستشارك لجنة النطاق العريض المعنية بالتنمية الرقمية في منتدى سياسات أسبوع التعلم بالأجهزة المحمولة الذي ينعقد يوم 26 فبراير/شباط 2015. ومن المتنظر أن يشارك مفوضو هذه اللجنة بعد ظهيرة اليوم نفسه. وفي يوم الجمعة 27 فبراير/شباط 2015 ستعقد لجنة النطاق العريض جلسة مغلقة تليها جلسة أخرى قصيرة مع الدول الأعضاء المعنية بالموضوع.  

لقد انشأت اليونسكو والاتحاد الدولي للاتصالات لجنة النطاق العريض المعنية بالتنمية الرقمية في شهر أيار/مايو 2010، أي بعد مرور خمس سنوات على مؤتمر القمة العالمي لمجتمع المعلومات وعشر سنوات على إطلاق الأهداف الإنمائية للألفية التابعة للأمم المتحدة. وكان ذلك استجابة للطلب الذي تقدم به الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لمضاعفة جهود منظومة الأمم المتحدة الرامية إلى تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية. ترمي هذه اللجنة إلى تعزيز أهمية النطاق العريض (برودباند) في جدول الأعمال السياسي الدولي وتشير إلى أن توفير فرص الوصول إليه في كل أنحاء العالم هو الحل المناسب لإحراز تقدم سريع نحو هذه الأهداف التنموية للعام 2015، وهكذا تم رسم مجموعة مناهج عملية تسمح لكل البلدان بتحقيقها، وذلك بالتعاون مع القطاع الخاص.

تتكون هذه اللجنة من هيئة رفيعة المستوى، شاملة كبار الرؤساء التنفيذيين وقادة من مختلف القطاعات وكبار صناع القرار وممثلي الحكومات والوكالات الدولية والأوساط الأكاديمية والمنظمات المعنية بالتنمية. ويؤمن كل من هؤلاء الفاعلين بأهمية الدور الذي سيلعبه النطاق العريض في المستقبل مقدمين مجموعة من الرؤى والتجارب الغنية التي تبدي كيفية نشر واستخدام شبكات وخدمات النطاق العريض لفائدة المجتمعات والناس أجمعين.

وفي هذا الصدد، تركز اليونسكو على أهمية بناء مجتمعات معرفة شاملة ووضع احتياجات الإنسان وكذلك اهتماماته وشواغله في قلب النقاش والتدابير للتغلب على الفوارق الموجودة على مستوى المعرفة والإفادة من الفرص الرقمية لتحقيق التنمية.